ملتقى الشهيدين محمد وفارس حمودة
أهلا وسهلا بكم في ملتقى الشهيدين محمد وفارس حمودة
عذرا /// أنت عضو غير مسجل لدينا الرجاء التسجيل

ملتقى الشهيدين محمد وفارس حمودة

شهداء فلسطين
 
الرئيسيةالتسجيلدخول
بكتك العيون يا فارس * وبكتك القلوب يا ابا بسام
إدارة ملتقى الشهيدين محمد وفارس حمودة ترحب بكم أعضاءً وزوارً في ملتقى الشهيدين محمد وفارس حمودة
محمد / فارس ( إن العين لتدمع وإن القلب ليحزن وإنا على فراقكم لمحزونون

شاطر | 
 

 احترام مشاعر الآخرين

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ابو ايهاب حمودة
:: المشرف العام ::
:: المشرف العام ::
avatar

عدد المساهمات : 25191
تاريخ التسجيل : 16/08/2009

مُساهمةموضوع: احترام مشاعر الآخرين   الإثنين مارس 28, 2016 10:28 am


احترام مشاعر الآخرين
لكل منّا أحاسيس ومشاعر تتراوح ما بين الحب والبغض، الفرح والحزن، والسعادة والضيق، . . . ، وتكتنف هذه المشاعر ً حالات من القلق والترقب والانتظار.
وهذه المشاعر تختلف حدتها من شخص إلى شخص كلُ حسب طبيعته وحسب ما خلقه الله ،
حيث جعل اللهُ الخلقَ أصنافاً وأجناسا مختلفة، متباينة المشاعر من حيث سرعة الغضب، سرعة الرضا والفرح، و من حيث وضوح نواياهم أو غموضها، إلى غير ذلك من الصفات التي تختلف بين الناس بعمومهم.
فتجد بعضهم من الكاظمين الغيظ والعافين عن الناس،
والبعض ممن يُحب أن يكون هو المسيطر الآمر الناهي بغض النظر عن حقوق الآخرين،
وهناك البعض الآخر ممن يُطلق عليهم بأنهم "ذوو الأحاسيس المرهفة" والذين قد يداري أحدهم ما يشعر به إلى أن يتوارى عن الناس . . وهذه الفئة بالذات تُحب أن تُعامل وتتعامل مع من يُراعي مشاعرها في كل الأوقات وبالذات أمام الآخرين.
أن البعض منّا – وللأسف- لا يتورع عن جرح مشاعر الغير وعلى أتفه الأسباب، ناسياً أو متناسياً أنه كما يحب أن يُعامل من الآخرين بالأدب والاحترام، فعليه أن يُعاملهم بالمثل.
ومن الأمثلة الشائعة على عدم احترام مشاعر الآخرين ما يلي:-
- الكلام الجارح المباشر،
- التصرف الخطأ بالقول أو الفعل وخاصة بحضور آخرين ،
- التحدث عنه في غيابه بما يُسئ إليه،
- عدم إصغاءنا له عندما يتحدث ،
- وكذلك عدم الترحيب المناسب به عند مقابلته ،
إن إهانة المشاعر حتى وإن كانت غير مقصودة تتسبب في حدوث صدمات وجروح لدى الآخرين قد تستمر زمناً طويلاً حتى تندمل،
وحتى لا نكون سبباً لجرح مشاعر غيرنا، يجب أن نحترم مشاعر بعضنا البعض، فهي أرق من أن تُهان.
وقفات للتأمل:
قال أمير المؤمنين علي بن أبي طالب رضي الله عنه: " خَالِطُوا النَّاسَ مُخَالَطَةً إِنْ مِتُّمْ مَعَهَا بَكَوْا عَلَيْكُمْ وَ إِنْ عِشْتُمْ حَنُّوا إِلَيْكُمْ".
الحياة هي أخلاق ومبادئ.
قد يزول المال والجاه ولكن تبقى الكلمة الطيبة إن كانت من نفس طيبه
عامل الناس كما تحب ان يعاملوك





الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
احترام مشاعر الآخرين
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ملتقى الشهيدين محمد وفارس حمودة :: ملتقى التعليم والثقافة-
انتقل الى: