ملتقى الشهيدين محمد وفارس حمودة
أهلا وسهلا بكم في ملتقى الشهيدين محمد وفارس حمودة
عذرا /// أنت عضو غير مسجل لدينا الرجاء التسجيل

ملتقى الشهيدين محمد وفارس حمودة

شهداء فلسطين
 
الرئيسيةالتسجيلدخول
بكتك العيون يا فارس * وبكتك القلوب يا ابا بسام
إدارة ملتقى الشهيدين محمد وفارس حمودة ترحب بكم أعضاءً وزوارً في ملتقى الشهيدين محمد وفارس حمودة
محمد / فارس ( إن العين لتدمع وإن القلب ليحزن وإنا على فراقكم لمحزونون

شاطر | 
 

 قوة التفكير.. وصناعة النجاح

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ابو ايهاب حمودة
:: المشرف العام ::
:: المشرف العام ::
avatar

عدد المساهمات : 25191
تاريخ التسجيل : 16/08/2009

مُساهمةموضوع: قوة التفكير.. وصناعة النجاح   الأحد يناير 24, 2016 10:40 am



قوة التفكير.. وصناعة النجاح

إن صناعة النجاح عملية متكاملة تعتمد على عدد من القوانين والمؤثرات من داخل الإنسان تتيح له حسن التعامل مع ما يحيط به من مؤثرات خارجية، ومن هذه المؤثرات قوة الوعي الداخلي من خلال التفكير العميق الإيجابي لتحسين الذات، ولقد اهتم بهذا الموضوع الكاتب والمحاضر جو كيهو، وهو ما دفعه إلى الاعتكاف ثلاث سنوات ليضع كتابه الشهير «قوة العقل في القرن الحادي والعشرين».
يقول كيهو في كتابه عن قوة الأفكار: «إن الأفكار تحاول دائما أن تبحث لها عن صورة تتشكل فيها، وأن تجد لها منفذًا وأن تكشف عن نفسها فتلك هي طبيعتها.. وعلى الرغم من أن الفكرة الواحدة غير المدعومة بأي شيء لا تنطوي على قدر كبير من القوة، فإنه مع تكرار الأفكار تصبح الأفكار مركزة وموجهة كما يمكن تضخيمها لمرات عديدة»، ويقول: «الأفكار الواهنة المتفرقة هي قوى واهنة متفرقة، والأفكار الشديدة المركزة هي قوى شديدة ومركزة»، وينبه كيهو إلى أن أفكارك المتواصلة بشأن نفسك هي ما تصنع الشخص الذي ستكون عليه..
أفكار الخوف تصنع شخصًا سمته الخوف.
أفكار الثقة تصنع شخصًا يتمتع بالثقة.
أفكار الضعف تصنع شخصًا يعاني من الضعف.
أفكار القوة تصنع شخصًا لديه القوة.
الأفكار الهادفة تصنع شخصًا ذا هدف.
أفكار النجاح تصنع شخصًا ناجحًا.
ويضع كيهو في كتابه مجموعة من القواعد والتمارين التي تعلمك كيفية توجيه أفكارك، وتكوين أي وعي تتخيره، ولن يتغير واقعك إلا حين تكوّن بداخلك وعيًا جديدًا وليس قبل ذلك، على سبيل المثال: ما الذي تحتاج إليه في حياتك؟ أجب عن السؤال ثم كون وعيًا داخليًّا بما تحتاجه، أتحتاج إلى مزيد من الصحة فكون بداخلك وعيًا بالصحة... وهكذا.
ويشرح كيهو في فصول الكتاب خطوات ومراحل تكوين الوعي من خلال العقل والتفكير الجيد وألخصها في الآتي:
التخيل: يتمثل التخيل في أن ترحل بمخيلتك إلى عالم ترى فيه نفسك في وضع لم تكن فيه من قبل، وأن تتصور نفسك تقوم بالأشياء التي ترغبها، أو تحقق النتائج المنشودة التي ترغبها في النجاح.
الغرس: ويعني الشعور بأنك تمتلك ما ترغبه، وأنك بالفعل قد حققته، وعليك أن تمارس الغرس بوتيرة منتظمة يوميًّا على الأقل لمدة خمس دقائق ليتم الغرس.
التأكيدات: وهي عبارة عن جمل بسيطة تكررها بينك وبين ونفسك صمتًا أو جهرًا حسبما يكون مريحًا وعمليًّا لك، في الوقت الذي تريد، ومن الممكن أن تكرر هذه الجمل في أي مكان، ولتكن تأكيداتك دائمًا في صيغة إيجابية مثبتة مثل «سأكون الأفضل في المرة القادمة» و«يمكنني الفوز» و«أشعر بقدرتي على النجاح» و«لدي القدرة على تحقيق أهدافي».
الإقرار بالنجاح: أقر ثم أقر بنجاحك وإنجازاتك، فالوعي يصنع الواقع، وأنت من يصنع الوعي، فأعد قائمة بكل نجاحاتك مثل: إنني ناجح في التعامل مع الناس، إنني منظم في عملي، إنني مجتهد في تخصصي... وهكذا، فالنجاح يثمر مزيدًا من النجاح.
وبعد ذلك احتفظ بهذه النقاط في ذهنك:
كن واعيًا بما تفكر، فإنك تشكل خبرات وأحداث المستقبل من خلال أفكار الحاضر.
غير رد فعلك تجاه أي ظروف لا ترغبها في حياتك.. فإذا كنت تعاني من وظيفتك، أو بدون وظيفة، أو تعاني من أمر ما، فأول شيء يمكنك أن تفعله هو أن تتقبل ظروفك وأوضاعك، وألا تحاول التظاهر بعدم وجودها، بل وجودها أمر واقع، ولا تضيع الوقت في الشعور بالأسف أو في محاولة التصدي لهذه الظروف، بل تفاعل معها من خلال أساليب قوة العقل.
خصص لنفسك فترة يومية داخلية «للإبداع» متحررًا من كل المتطلبات والمهمات اليومية ومصادر التشويش، إنها هذه الفترة الإبداعية الداخلية التي ستمنحك القوة.





الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
قوة التفكير.. وصناعة النجاح
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ملتقى الشهيدين محمد وفارس حمودة :: ملتقى التعليم والثقافة-
انتقل الى: