ملتقى الشهيدين محمد وفارس حمودة
أهلا وسهلا بكم في ملتقى الشهيدين محمد وفارس حمودة
عذرا /// أنت عضو غير مسجل لدينا الرجاء التسجيل

ملتقى الشهيدين محمد وفارس حمودة

شهداء فلسطين
 
الرئيسيةالتسجيلدخول
بكتك العيون يا فارس * وبكتك القلوب يا ابا بسام
إدارة ملتقى الشهيدين محمد وفارس حمودة ترحب بكم أعضاءً وزوارً في ملتقى الشهيدين محمد وفارس حمودة
محمد / فارس ( إن العين لتدمع وإن القلب ليحزن وإنا على فراقكم لمحزونون

شاطر | 
 

 فوائد من كتاب " من تواضع لله رفعه " لعبد الملك القاسم

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ابو ايهاب حمودة
:: المشرف العام ::
:: المشرف العام ::
avatar

عدد المساهمات : 25191
تاريخ التسجيل : 16/08/2009

مُساهمةموضوع: فوائد من كتاب " من تواضع لله رفعه " لعبد الملك القاسم   الأحد يناير 24, 2016 10:33 am


فوائد من كتاب " من تواضع لله رفعه " لعبد الملك القاسم
كمــــــة
قال الله تعالى : " تِلْكَ الدَّارُ الْآَخِرَةُ نَجْعَلُهَا لِلَّذِينَ لَا يُرِيدُونَ عُلُوًّا فِي الْأَرْضِ وَلَا فَسَادًا وَالْعَاقِبَةُ لِلْمُتَّقِينَ " (القصص: 83). قال عكرمة: العلو : التجبر، وقال سعيد بن جبير: بغير حق، وقال ابن جريج : " لَا يُرِيدُونَ عُلُوًّا فِي الْأَرْضِ " تعظمًا وتجبرًا .
أضف للمفضلة نشر - فيس بوك نشر - تويتر
حكمــــــة
عن علي رضي الله عنه قال : إن الرجل ليعجبه من شراك نعله أن يكون أجود من شراك نعل صاحبه فيدخل في قوله تعالى : " تِلْكَ الدَّارُ الْآَخِرَةُ نَجْعَلُهَا لِلَّذِينَ لَا يُرِيدُونَ عُلُوًّا فِي الْأَرْضِ وَلَا فَسَادًا وَالْعَاقِبَةُ لِلْمُتَّقِينَ "؛ وهذا محمول على ما إذا أراد بذلك الفخر والتطاول على غيره (تفسير ابن كثير).
أضف للمفضلة نشر - فيس بوك نشر - تويتر
حكمــــــة
قال الله عز وجل حاثًا على مكارم الأخلاق ومحذرًا من الكبر والعجب : " وَاخْفِضْ جَنَاحَكَ لِمَنِ اتَّبَعَكَ مِنَ الْمُؤْمِنِينَ " (الشعراء: 215) قال الشيخ عبد الرحمن بن سعدي : بلين جانبك، ولطف خطابك، وتوددك إليهم، وحسن خلقك، والإحسان التام بهم (تيسير الكريم الرحمن).
أضف للمفضلة نشر - فيس بوك نشر - تويتر
حكمــــــة
قال تعالى حكاية عن لقمان عليه السلام وهو يعظ ابنه : " وَلَا تُصَعِّرْ خَدَّكَ لِلنَّاسِ وَلَا تَمْشِ فِي الْأَرْضِ مَرَحًا إِنَّ اللَّهَ لَا يُحِبُّ كُلَّ مُخْتَالٍ فَخُورٍ " (لقمان: 18) قال ابن عباس : لا تتكبر، فتحقر عباد الله، وتعرض عنهم إذا كلموك (فتح القدير).
أضف للمفضلة نشر - فيس بوك نشر - تويتر
حكمــــــة
في القرآن الكريم نجد آيات تمدح المتواضعين وتتوعد المتكبرين وتبين أن لا فضل لأحد على أحد إلا بالتقوى، قال الله تعالى : " إِنَّ أَكْرَمَكُمْ عِنْدَ اللَّهِ أَتْقَاكُمْ " (الحجرات: 13) فالعبرة بالتقوى وليست بالعلم أو المال أو الحسب أو السلطان، فإن اقترن واحد من هذه بالتقوى كان خيرًا عظيمًا وإن عري عنها كان سببًا لاستحقاق العذاب الأليم، فكم من مال أودى بصاحبه في المهالك، وكم من سلطان يكون في النار مع فرعون وهامان، وكم من عالم تسعر به النار قبل غيره، فالتقوى هي قطب الرحى في جميع الأمور، وليس لأي من تلك الأمور السالفة فضيلة إلا باقترانها بالتقوى (التواضع والخمول لابن أبي الدنيا).
أضف للمفضلة نشر - فيس بوك نشر - تويتر
حكمــــــة
من منازل " إِيَّاكَ نَعْبُدُ وَإِيَّاكَ نَسْتَعِينُ " (الفاتحة: 5) : منزلة «التواضع» . قال الله تعالى : " وَعِبَادُ الرَّحْمَنِ الَّذِينَ يَمْشُونَ عَلَى الْأَرْضِ هَوْنًا " (الفرقان: 63) أي بسكينة ووقار، متواضعين، غير أشرين، ولا مرحين ولا متكبرين. قال الحسن : علماء حلماء . وقال محمد بن الحنفية : أصحاب وقار وعفة لا يسفهون، وإن سفه عليهم حلموا (مدارج السالكين). قال الشيخ عبد الرحمن السعدي : ذكر أن صفاتهم أكمل الصفات ونعوتهم أفضل النعوت، فوصفهم بأنهم يمشون على الأرض هونًا، أي ساكنين متواضعين لله وللخلق، فهذا وصف لهم بالوقار والسكينة، والتواضع لله ولعباده (تفسير السعدي).
أضف للمفضلة نشر - فيس بوك نشر - تويتر
حكمــــــة
التواضع علامة حب الله للعبد كما قال تعالى : " يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا مَنْ يَرْتَدَّ مِنْكُمْ عَنْ دِينِهِ فَسَوْفَ يَأْتِي اللَّهُ بِقَوْمٍ يُحِبُّهُمْ وَيُحِبُّونَهُ أَذِلَّةٍ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ أَعِزَّةٍ عَلَى الْكَافِرِينَ يُجَاهِدُونَ فِي سَبِيلِ اللَّهِ وَلَا يَخَافُونَ لَوْمَةَ لَائِمٍ ذَلِكَ فَضْلُ اللَّهِ يُؤْتِيهِ مَنْ يَشَاءُ وَاللَّهُ وَاسِعٌ عَلِيمٌ " (التوبة: 54) قال ابن كثير رحمه الله : هذه صفات المؤمنين الكمل، أن يكون أحدهم متواضعًا لأخيه ووليه، متعززًا على خصمه وعدوه (تفسير ابن كثير).
أضف للمفضلة نشر - فيس بوك نشر - تويتر
حكمــــــة
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : «لا يدخل الجنة من كان في قلبه مثقال ذرة من كبر» فقال رجل : إن الرجل يحب أن يكون ثوبه حسنًا، ونعله حسنة ؟ قال : «إن الله جميل يحب الجمال، الكبر بطر الحق، وغمط الناس» (رواه مسلم). وبطر الحق: هو دفعه ورده على قائله، أما غمط الناس: فهو احتقارهم وازدراؤهم .
أضف للمفضلة نشر - فيس بوك نشر - تويتر
حكمــــــة
عن عياض بن حمار رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : «إن الله أوحى إليَّ أن تواضعوا حتى لا يفخر أحد على أحد، ولا يبغي أحد على أحد» (رواه مسلم).
أضف للمفضلة نشر - فيس بوك نشر - تويتر
حكمــــــة
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : «ألا أخبركم بأهل النار ؟ كل عتل جواظ مستكبر» (متفق عليه).
أضف للمفضلة نشر - فيس بوك نشر - تويتر
حكمــــــة
قال أنس بن مالك رضى الله عنه عن تواضع النبى صلى الله عليه وسلم : «كان صلى الله عليه وسلم يؤتى بالتمر فيه دود فيفشه يخرج السوس منه» (صحيح الجامع).
أضف للمفضلة نشر - فيس بوك نشر - تويتر
حكمــــــة
كان من دعاء النبى صلى الله عليه وسلم : «االلَّهمَّ أحْيِني مسكينًا ، وأمِتْني مسكينًا ، واحشُرْني في زُمرةِ المساكين» (السلسلة الصحيحة) يقول ابن الأثير : أراد به التواضع والإخبات، وأن لا يكون من الجبارين المتكبرين (مدارج السالكين).
أضف للمفضلة نشر - فيس بوك نشر - تويتر
حكمــــــة
سئل الفضيل بن عياض عن التواضع فقال : يخضع للحق، وينقاد له ويقبله ممن قاله.
أضف للمفضلة نشر - فيس بوك نشر - تويتر
حكمــــــة
كان علي بن الحسن يقول : عجبت للمتكبر الفخور الذي كان بالأمس نطفة ثم هو غدًا جيفة، وعجبت كل العجب لمن شك في الله وهو يرى خلقه، وعجبت كل العجب لمن أنكر النشأة الأولى، وعجبت كل العجب لمن عمل لدار الفناء وترك دار البقاء (صفة الصفوة).
أضف للمفضلة نشر - فيس بوك نشر - تويتر
حكمــــــة
قيل : التواضع أن لا ترى لنفسك قيمة ، فمن رأى لنفسه قيمة فليس له في التواضع نصيب. وقيل: التواضع : هو خفض الجناح، ولين الجانب. وقيل : هو أن لا يرى لنفسه مقامًا ولا حالاً، ولا يرى في الخلق شرًا منه.
أضف للمفضلة نشر - فيس بوك نشر - تويتر
حكمــــــة
قال ابن عطاء : التواضع : هو قبول الحق ممن كان ، والعز في التواضع، فمن طلبه في الكبر فهو كتطلب الماء من النار (مدارج السالكين).
أضف للمفضلة نشر - فيس بوك نشر - تويتر
حكمــــــة
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : «من جر ثوبه خيلاء لم ينظر الله إليه يوم القيامة» (رواه البخاري).
أضف للمفضلة نشر - فيس بوك نشر - تويتر
حكمــــــة
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : «لا يدخل الجنة من كان في قلبه مثقال ذرة من كبر» (رواه مسلم).
أضف للمفضلة نشر - فيس بوك نشر - تويتر
حكمــــــة
قال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله : التكبر شر من الشرك، فإن المتكبر يتكبر عن عبادة الله تعالى، والمشرك يعبد الله وغيره (المستدرك على مجموع فتاوى ابن تيمية).
أضف للمفضلة نشر - فيس بوك نشر - تويتر
حكمــــــة
قال يوسف بن أسباط : يجزي قليل الورع من كثير العمل، ويجزي قليل التواضع من كثير الاجتهاد (الإحياء).
أضف للمفضلة نشر - فيس بوك نشر - تويتر
حكمــــــة
قال يحيى بن كثير : رأس التواضع ثلاث : أن ترضى بالدون من شرف المجلس، وأن تبدأ من لقيته بالسلام، وأن تكره المدحة والسمعة والرياء بالبر (التواضع والخمول).
أضف للمفضلة نشر - فيس بوك نشر - تويتر
حكمــــــة
" والمصيبة العظمى رضى الإنسان عن نفسه واقتناعه بعلمه، وهذه محنة قد عمت أكثر الخلق؛ فترى اليهودي والنصراني يرى أنه على الصواب، ولا يبحث ولا ينظر في دليل نبوة نبينا صلى الله عليه وسلم ، وإذا سمع ما يلين قلبه مثل القرآن المعجز هرب لئلا يسمع. وكذلك كل ذي هوى يثبت عليه، إما لأنه مذهب أبيه وأهله، أو لأنه نظر نظرًا أول فرآه صوابًا، ولم ينظر فيما يناقضه، ولم يباحث العلماء ليبينوا له خطأه " (صيد الخاطر).
أضف للمفضلة نشر - فيس بوك نشر - تويتر
حكمــــــة
قال الحسن : هل تدرون ما التواضع ؟ التواضع : أن تخرج من منزلك فلا تلقى مسلمًا إلا رأيت له عليك فضلاً (التواضع والخمول).
أضف للمفضلة نشر - فيس بوك نشر - تويتر
حكمــــــة
سئل عبد الله بن المبارك عن العجب ؟ قال : أن ترى أن عندك شيئًا ليس عند غيرك (تذكرة الحفاظ ).
أضف للمفضلة نشر - فيس بوك نشر - تويتر
حكمــــــة
قال أبو علي الجوزجاني : النفس معجونة بالكبر والحرص والحسد، فمن أراد الله تعالى هلاكه منع منه التواضع والنصيحة والقناعة، وإذا أراد الله تعالى به خيرًا لطف به في ذلك، فإذا هاجت في نفسه نار الكبر أدركها التواضع من نصرة الله تعالى، وإذا هاجت نار الحسد في نفسه أدركتها النصيحة مع توفيق الله عز وجل، وإذا هاجت في نفسه نار الحرص أدركتها القناعة مع عون الله عز وجل (الإحياء).
أضف للمفضلة نشر - فيس بوك نشر - تويتر
حكمــــــة
قال ابن الحاج : من أراد الرفعة فليتواضع لله تعالى، فإن العزة لا تقع إلا بقدر النزول، ألا ترى أن الماء لما نزل إلى أصل الشجرة صعد إلى أعلاها ؟ فكأن سائلاً سأله : ما صعد بك هنا، أعني في رأس الشجرة وأنت تحت أصلها ؟! فكأن لسان حاله يقول : من تواضع لله رفعه (المدخل لابن الحاج).
أضف للمفضلة نشر - فيس بوك نشر - تويتر
حكمــــــة
الفرق بين التواضع والمهانة : أن التواضع يتولد من بين العلم بالله سبحانه ومعرفة أسمائه وصفاته ونعوت جلاله وتعظيمه ومحبته وإجلاله، ومن معرفته بنفسه وتفاصيلها وعيوب عمله وآفاتها، فيتولد من بين ذلك كله خلق هو التواضع، وهو انكسار القلب لله وخفض جناح الذل والرحمة بعباده فلا يرى له على أحد فضلاً ولا يرى له عند أحد حقًا، بل يرى الفضل للناس عليه والحقوق لهم قبله، وهذا خلق إنما يعطيه الله عز وجل من يحبه ويكرمه ويقربه. أما المهانة : فهي الدناءة والخسة وبذل النفس وابتذالها في نيل حظوظها وشهواتها، كتواضع السفل في نيل شهواتهم، وتواضع المفعول به للفاعل، وتواضع طالب كل حظ لمن يرجو نيل حظه منه، فهذا كله ضعة لا تواضع، والله سبحانه يحب التواضع ويبغض الضعة والمهانة (كتاب الروح).
أضف للمفضلة نشر - فيس بوك نشر - تويتر
حكمــــــة
قال سفيان بن عيينة : من كانت معصيته في شهوة فارج له التوبة، فإن آدم عليه السلام عصى مشتهيًا فغفر له، فإذا كانت معصيته من كبر فاخش عليه اللعنة، فإن إبليس عصى مستكبرًا فلعن (مختصر منهاج القاصدين).
أضف للمفضلة نشر - فيس بوك نشر - تويتر
حكمــــــة
قال مطرف بن عبد الله : ما مدحني أحد قط إلا تصاغرت إلى نفسي (صفة الصفوة).
أضف للمفضلة نشر - فيس بوك نشر - تويتر
حكمــــــة
قال أحمد بن الورد : ولي الله إذا زاد جاهه زاد تواضعه، وإذا زاد ماله زاد سخاؤه، وإذا زاد عمره زاد اجتهاده (صفة الصفوة).
أضف للمفضلة نشر - فيس بوك نشر - تويتر
حكمــــــة
قال ابن المبارك : رأس التواضع أن تضع نفسك عند من دونك في نعمة الدنيا حتى تعلمه أنه ليس لك بدنياك عليه فضل، وأن ترفع نفسك عمن هو فوقك في الدنيا حتى تعلمه أنه ليس له بدنياه عليك فضل.
أضف للمفضلة نشر - فيس بوك نشر - تويتر
حكمــــــة
قال يحيى بن معاذ : حبك الفقراء من أخلاق المرسلين، وإيثارك مجالستهم من علامة الصالحين، وفرارك من صحبتهم من علامة المنافقين (الإحياء).
أضف للمفضلة نشر - فيس بوك نشر - تويتر
حكمــــــة
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : «رب أشعث مدفوع بالأبواب لو أقسم على الله لأبره» (رواه مسلم).
أضف للمفضلة نشر - فيس بوك نشر - تويتر
حكمــــــة
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : «هل تنصرون وترزقون إلا بضعفائكم؟» (رواه البخاري).
أضف للمفضلة نشر - فيس بوك نشر - تويتر
حكمــــــة
قال خالد بن معدان : لا يفقه الرجل كل الفقه حتى يرى الناس في جنب الله أمثال الأباعر ثم يرجع إلى نفسه فيكون لها أحقر حاقر (السير).
أضف للمفضلة نشر - فيس بوك نشر - تويتر
حكمــــــة
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : «بينما رجل يمشي في حلة تعجبه نفسه، مرجل رأسه (أي ممشطه)، يختال في مشيته، إذ خسف الله به، فهو يتجلجل(أي يغوص وينزل) في الأرض إلى يوم القيامة» (متفق عليه).
أضف للمفضلة نشر - فيس بوك نشر - تويتر
حكمــــــة
يقال : أرفع ما يكون المؤمن عند الله أوضع ما يكون عند نفسه، وأوضع ما يكون عند الله أرفع ما يكون عند نفسه.
أضف للمفضلة نشر - فيس بوك نشر - تويتر
حكمــــــة
قال زياد النمري : الزاهد بغير تواضع كالشجرة التي لا تثمر.
أضف للمفضلة نشر - فيس بوك نشر - تويتر
حكمــــــة
قال علي بن ثابت : ما رأيت سفيان الثوري في صدر المجلس قط، إنما كان يقعد إلى جانب الحائط ويستند إلى الحائط ويجمع بين ركبتيه (صفة الصفوة ).
أضف للمفضلة نشر - فيس بوك نشر - تويتر
حكمــــــة
قال مالك بن دينار : لو أن مناديًا ينادي بباب المسجد : ليخرج شركم رجلاً، والله ما كان أحد يسبقني إلى الباب إلا رجلاً بفضل قوة أو سعي. قال : فلما بلغ ابن المبارك قوله قال : بهذا صار مالك مالكًا.
أضف للمفضلة نشر - فيس بوك نشر - تويتر
حكمــــــة
قال الفضيل : من أحب الرئاسة لم يفلح أبدًا (الإحياء).
أضف للمفضلة نشر - فيس بوك نشر - تويتر
حكمــــــة
قال يونس بن عبيد : دخلنا على محمد بن واسع نعوده فقال : وما يغني عني ما يقول الناس، إذا أخذ بيدي ورجلي فألقيت في النار ؟!
أضف للمفضلة نشر - فيس بوك نشر - تويتر
حكمــــــة
من تواضع أهل الطاعة والعبادة وعدم تزكيتهم أنفسهم : قال محمد بن واسع : لو كان للذنوب ريح ما جلس إلي أحد (السير).
أضف للمفضلة نشر - فيس بوك نشر - تويتر
حكمــــــة
من تواضع أهل الطاعة والعبادة وعدم تزكيتهم أنفسهم : كان أيوب السختياني يقول: إذا ذكر الصالحون كنت عنهم بمعزل (تذكرة الحفاظ ).
أضف للمفضلة نشر - فيس بوك نشر - تويتر
حكمــــــة
قال الشافعي : أرفع الناس قدرًا من لا يرى قدره، وأكثرهم فضلاً من لا يرى فضله (السير).
أضف للمفضلة نشر - فيس بوك نشر - تويتر
حكمــــــة
قال محمد بن الحسين بن علي : ما دخل قلب امرئ شيء من الكبر قط إلا نقص من عقله بقدر ما دخل من ذلك قل أو كثر (الإحياء).
أضف للمفضلة نشر - فيس بوك نشر - تويتر
حكمــــــة
التواضع تواضعان : أحدهما محمود، والآخر مذموم. فالتواضع المحمود : ترك التطاول على عباد الله، والإزراء بهم. والتواضع المذموم : هو تواضع المرء لذي الدنيا رغبة في دنياه. فالعاقل يلزم مقارقة التواضع المذموم على الأحوال كلها، ولا يفارق التواضع المحمود على الجهات كلها (روضة العقلاء).
أضف للمفضلة نشر - فيس بوك نشر - تويتر
حكمــــــة
قال محمد بن زهير : أتيت أبا عبد الله (أحمد بن حنبل) في شيء أسأله عنه فأتاه رجل فسأله عن شيء، أو كلمه في شيء، فقال له: جزاك الله عن الإسلام خيرًا فغضب أبو عبد الله وقال له: من أنا حتى يجزيني عن الإسلام خيرًا، بل جزى الله الإسلام عني خيرًا (طبقات الحنابلة).
أضف للمفضلة نشر - فيس بوك نشر - تويتر
حكمــــــة
قال ابن المبارك : إذا عرف الرجل قدر نفسه يصير عند نفسه أذل من الكلب (حلية الأولياء).
أضف للمفضلة نشر - فيس بوك نشر - تويتر
حكمــــــة
قال سفيان : إذا عرفت نفسك لم يضرك ما قال الناس (الزهد للإمام أحمد).
أضف للمفضلة نشر - فيس بوك نشر - تويتر
حكمــــــة
قال قتادة : من أعطي مالاً أو جمالاً أو ثيابًا أو علمًا؛ ثم لم يتواضع فيه كان عليه وبالاً يوم القيامة (التواضع والخمول).
أضف للمفضلة نشر - فيس بوك نشر - تويتر
حكمــــــة
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : «البذاذة من الإيمان، البذاذة من الإيمان، البذاذة من الإيمان» (رواه الحاكم وابن ماجه وأبو داود). قال عبد الله (ابن أحمد بن حنبل) سألت أبي قلت : ما البذاذة ؟ قال : التواضع في اللباس (الزهد للإمام أحمد).
أضف للمفضلة نشر - فيس بوك نشر - تويتر
حكمــــــة
قال أبو حاتم رحمه الله : التواضع يرفع المرء قدرًا، ويعظم له خطرًا، ويزيده نبلاً (روضة العقلاء).
أضف للمفضلة نشر - فيس بوك نشر - تويتر
حكمــــــة
قال بكر بن عبد الله (المزني) : إذا رأيت من هو أكبر منك فقل: هذا سبقني بالإيمان والعمل الصالح فهو خير مني، وإذا رأيت من هو أصغر منك فقل : سبقته إلى الذنوب والمعاصي فهو خير مني، وإذا رأيت إخوانك يكرمونك ويعظمونك فقل : هذا فضل أخذوا به، وإذا رأيت منهم تقصيرًا فقل : هذا ذنب أحدثته.
أضف للمفضلة نشر - فيس بوك نشر - تويتر
حكمــــــة
قال عروة بن الزبير : التواضع أحد مصائد الشرف، وكل ذي نعمة محسود عليها إلا التواضع ، لأنها تثمر ثمرة يشرف المرء بها على قومه ومن حوله؛ وذلك طاعة لله عز وجل، وامتثالاًَ لأمره، ومعرفة بنعمته وفضله.
أضف للمفضلة نشر - فيس بوك نشر - تويتر
حكمــــــة
قال بعض الحكماء : ثمرة القناعة الراحة، وثمرة التواضع المحبة.
أضف للمفضلة نشر - فيس بوك نشر - تويتر
حكمــــــة
كان الحسن بن علي رضي الله عنهما : يمر بالسؤال وبين أيديهم كسر، فيقولون : هلم إلى الغداء يا ابن رسول الله، فكان ينزل ويجلس على الطريق ويأكل معهم ويركب، ويقول : إن الله لا يحب المستكبرين (الإحياء).
أضف للمفضلة نشر - فيس بوك نشر - تويتر
حكمــــــة
عن عمرو بن قيس : أن عليًا رضي الله عنه رُئِيَ عَلَيْهِ إِزَارٌ مَرْقُوعٌ ، فَعُوتِبَ فِي لَبُوسِهِ ، فَقَالَ : " يَقْتَدِي بِهِ الْمُؤْمِنُ ، وَيَخْشَعُ لَهُ الْقَلْبُ " (التواضع والخمول لابن أبي الدنيا).
أضف للمفضلة نشر - فيس بوك نشر - تويتر
حكمــــــة
قال نوح عليه السلام لابنه سام : يا بني لا تدخلن القبر وفي قلبك مثقال ذرة من الشرك بالله فإنه من يأت الله مشركًا فلا حجة له، ويا بني لا تدخلن القبر وفي قلبك مثقال ذرة من الكبر فإن الكبرياء رداء الله عز وجل فمن ينازع الله رداءه يغضب عليه، ويا بني لا تدخلن القبر وفي قلبك مثقال ذرة من القنط فإنه لا يقنط من رحمة الله إلا ضال (كتاب الزهد للإمام أحمد).
أضف للمفضلة نشر - فيس بوك نشر - تويتر
حكمــــــة
بلغ عمر بن عبد العزيز أن ابنًا له اشترى خاتمًا بألف درهم، فكتب إليه عمر : بلغني أنك اشتريت فصًا بألف درهم، فإذا أتاك كتابي، فبع الخاتم وأشبع به ألف بطن، واتخذ خاتمًا بدرهمين، واجعل فصه حديدًا حينيًا، واكتب عليه : «رحم الله امرءًا عرف قدر نفسه».
أضف للمفضلة نشر - فيس بوك نشر - تويتر
حكمــــــة
قال الحسن : والله لقد أدركت أقوامًا ما طوي لأحدهم في بيته ثوب قط، ولا أمر في أهله بصنعة طعام، وما جعل بينه وبين الأرض شيء قط (حلية الأولياء).
أضف للمفضلة نشر - فيس بوك نشر - تويتر
حكمــــــة
" والنفس المؤمنة إذا ما تشبعت بالمعاني الإسلامية والأخلاق الفاضلة، فلن تترك خلق التواضع إلى الكبر، وذلك لأن الكبر ينافي تلك المبادئ التي تربى عليها الإنسان المسلم، فالمسلم يرفض التكبر لأنه إما أن يكون على العباد أو على الله تبارك وتعالى، وهو في كليهما مذموم، بل ومتوعد فاعله بصنوف العذاب كما جاء ذلك في الآيات القرآنية والأحاديث الشريفة، قال تعالى : " إِنَّ الَّذِينَ يَسْتَكْبِرُونَ عَنْ عِبَادَتِي سَيَدْخُلُونَ جَهَنَّمَ دَاخِرِينَ " (غافر: 60)، وقال : " إِنَّهُ لَا يُحِبُّ الْمُسْتَكْبِرِينَ " (النحل: 23) وغير ذلك من الآيات " (التواضع والخمول لابن أبي الدنيا).
أضف للمفضلة نشر - فيس بوك نشر - تويتر
حكمــــــة
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : «ما زاد الله عبدًا بعفو إلا عزًّا، وما تواضع أحد لله إلا رفعه الله» (رواه مسلم) قال النووي : «وما تواضع أحد لله إلا رفعه الله» فيه وجهان : أحدهما : يرفعه الله في الدنيا، ويثبت له بتواضعه في القلوب منزلة، ويرفعه الله عند الناس، ويحل مكانه ، والثاني : أن المراد ثوابه في الآخرة، ورفعه فيها بتواضعه في الدنيا (شرح مسلم للنووي).
أضف للمفضلة نشر - فيس بوك نشر - تويتر
حكمــــــة
قال الإمام أحمد رحمه الله تعالى : إنما هو طعام دون طعام، ولباس دون لباس، وإنها أيام قلائل (الآداب الشرعية لابن مفلح).
أضف للمفضلة نشر - فيس بوك نشر - تويتر
حكمــــــة
كان الربيع بن خثيم إذا قيل له كيف أصبحت يا أبا يزيد ؟ قال : أصبحنا ضعفاء مذنبين، نأكل أرزاقنا وننتظر آجالنا.
أضف للمفضلة




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
فوائد من كتاب " من تواضع لله رفعه " لعبد الملك القاسم
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ملتقى الشهيدين محمد وفارس حمودة :: ملتقى التعليم والثقافة-
انتقل الى: