ملتقى الشهيدين محمد وفارس حمودة
أهلا وسهلا بكم في ملتقى الشهيدين محمد وفارس حمودة
عذرا /// أنت عضو غير مسجل لدينا الرجاء التسجيل

ملتقى الشهيدين محمد وفارس حمودة

شهداء فلسطين
 
الرئيسيةالتسجيلدخول
بكتك العيون يا فارس * وبكتك القلوب يا ابا بسام
إدارة ملتقى الشهيدين محمد وفارس حمودة ترحب بكم أعضاءً وزوارً في ملتقى الشهيدين محمد وفارس حمودة
محمد / فارس ( إن العين لتدمع وإن القلب ليحزن وإنا على فراقكم لمحزونون

شاطر | 
 

 الغش وخداع الناس والكذب والمكر آفة أبتلينا بها!

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ابو ايهاب حمودة
:: المشرف العام ::
:: المشرف العام ::
avatar

عدد المساهمات : 25191
تاريخ التسجيل : 16/08/2009

مُساهمةموضوع: الغش وخداع الناس والكذب والمكر آفة أبتلينا بها!   الثلاثاء ديسمبر 29, 2015 7:14 am


الغش وخداع الناس والكذب والمكر آفة أبتلينا بها!
يقول المصطفى صلى الله عليه وسلم : (( من غشنا فليس منا )) .
عجبا" لهذا الزمن الدي يتفنن فيه أناس أنخلع الدين من قلوبهم وأنسلخ الحياء من نفوسهم وماتت في
عقيدتهم ما يأخذ بيديهم لخير الدنيا والأخرة أناس تسلط على ربوع قلوبهم المكر والخداع وعلى أرواحهم
حب جمع المال من كذب وحرام وسرقة وخداع , أناس مات في ضمائرهم حب الخير والخوف من يوم
الحساب يوم لايخفى على الله خافية ويوم ينطق الله جوارحهم يوم أن تشهد عليهم بما كانوا يصنعون من
سوء العمل ورداءة الأفعال وخسة السعي في غير مرضاة الله ورسوله , هناك من يعرض بضاعته ويحلف
أغلظ الأيمان بأن سعرها كذا وكذا وهو كاذب وهناك من يروج بأن بضاعته وما يعرضه من أجود الأشياء
ومن بلد المنشأ , وهناك بائع السيارات التي يحلف لك مائة يمين أن بضاعته خالية من العيوب وهي في
حقيقة الأمر مملوءة بالعيوب , أنهم يتفنون في أخفاء العيوب أو جودت بضاعهم وطال ذلك كل شيئ
يستهلكه الأنسان من مقومات حياته , لم يعد هناك خوف من الله ولامراعات حرمة الله ورسوله المهم
عندهم جني الأرباح وجمع الأموال بأي طريقة ومن أي باب ولوكان الداعي أليه والمصور لفعلته أبليس
الرجيم الداعي الى نار جهنم وحريقها , أن من يقدم على تلك أفعال ويجني الأموال أنما قد ماتت عنده
الأنسانية وتجرد الدين من روحه ووضع أبليس شباك رجسه على نفوس لم تراى من خير الدنيا والأخرة
غير المال ولو من دماء الناس ومن فقراءهم ومحتاجيهم وضعفاءهم وذات قلة اليد فضيقوا على الناس
فضيق الله عليهم بيوتهم وأقلق الله حياتهم وشغل عقولهم وشرد أفكارهم عن كل طريق للخير وسلط
الله عليهم الدنيا وزين لهم حب المال فنزع الله البركة منهم ومن أولادهم وجعل الخسران في الدارين
أن التجار هم الفجار الا من رحم ربي وخاف مقام ربه وحق هدى رسوله في متنفس حياته وتجارته .
الويل لك يامن تغش وتكذب وتسرق وتمتص دماء العباد من عذاب الله وعقابه ولظى نار جهنم وحريقها
لقد نسي هؤلاء أو تناسوا قول الرسول صلى الله عليه وسلم : (( ثلاثة لا يكلمهم الله يوم القيامة ولا ينظر
اليهم ولا يزكيهم ولهم عذاب أليم )) , قال : فقرأها رسول الله صلى الله عليه وسلم ثلاث مرارا" , قال أبو ذر: خابوا وخسروا من هم يا رسول قال : (( المسبل والمنان والمنفق سلعته بالحلف الكاذب )) .
أليس ما يفعلونه ضعاف الأنفس ومن غاب الأيمان من قلوبهم ومات الضمير في أعماق نفوسهم من حكر
للسلع وجهل المشتري أو معرفته بالسلعة وضعف سعرها والمبالغة في الثمن أو قد يكون العكس مثل
أخذ السلعة بنصف ثمنها أو أقل أن أستطاع مع جهل البائع للسلعة . . ألايخاف هؤلاء وأولئك الوقوف بين
يدي الله ليحاسبهم على غشهم و احتيالهم وحلفهم الكذب ليجمعو حفنة من المال والذي سيذهبون
ويتركونه مهما بلغ وكثر , أليس أيها الأحبة قد طال الغش والمكر والخداع الكثير من نواحي حياتنا ومعاملاتنا , لم تعد تلك الخصال الحميدة في صدق التعامل ودفئ المشاعر وحب الخير فيما بيننا
هناك هوة ونفور كبير بين تعامل الأنفس وتواصل الأرواح غياب الأيمان وضعف في الدين وفساد في
العقيدة , حب الدنيا وزينتها والركون الى مفاتنها وكمالياتها وعدم التراحم والتواصي بالخير بل وحب الخير
لبعضنا لقد أنقلبت الموازين وتبدلت الأعراف وغابت روح المحبة وتواصل الود فضاعت معها أجمل وأروع
وأنبل خصال الخير والصلاح الدي جاء بها المصطفى صلى الله عليه وسلم في رسالته وهديه وأخلاقه التي قال عنها : (( والله لا يأمن أحدكم حتى يحب لأخيه مايحبه لنفسه )) .
وبذلك البعد والخروج عن جمال المنهج وروعة الدعوة وسبيل الخير والصلاح تبعثرت وتلاشت معها الرحمة
فيما بيننا وتفشت في النفوس البغضاء والشحناء وحب الذات وسلط الله علينا أعداءنا ونزلت بنا من النائبات مايشيب لها الولدان من الغلاء والضنك والضيق والضجر والمرض النفسي والفراغ الروحي
فلن تحيا النفوس وتتطهر الأرواح وتزكى القلوب وينزل الله رحمته وبركاته الاعندما نحيي كتاب الله وسنة نبيه ونتعامل على منهج الكتاب والسنة ففيهما حياة العز والمجد وخير الدنيا وفلاح الأخرة ورضى الله ورسوله الدي في معية رضاهم وأتباع منهجهم نور وفلاح وحياة لانظل بعدها ولانشقى .
يا نفس مالي و للأموال أجمعها ///// / خلفي و أخرج من دنياي عريان
يا نفس كم غفلت عن يوم مبعثنا ////// ننسي بغفلتنا من ليس ينسانا
يا نفس أين ملوك الأرض كلهم ////// و من يسخر لهم بالذل أذقان
صاحت بهم حادثات الدهر فانقلبوا ////// مستبدلين من الأوطان أو طان
أ خلوا منازل كان العز مفرشها ////// و استبدلوا حفرا" غيرها ونيرانا
جعلنا الله و أياكم ممن يستمعون القول فيتبعون أحسنه ويجعلنا الجميع من أهل القرآن والسنه .
وصلى الله على نبي الهدى والرحمة محمد صلى الله عليه وسلم .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الغش وخداع الناس والكذب والمكر آفة أبتلينا بها!
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ملتقى الشهيدين محمد وفارس حمودة :: ملتقى التعليم والثقافة-
انتقل الى: