ملتقى الشهيدين محمد وفارس حمودة
أهلا وسهلا بكم في ملتقى الشهيدين محمد وفارس حمودة
عذرا /// أنت عضو غير مسجل لدينا الرجاء التسجيل

ملتقى الشهيدين محمد وفارس حمودة

شهداء فلسطين
 
الرئيسيةالتسجيلدخول
بكتك العيون يا فارس * وبكتك القلوب يا ابا بسام
إدارة ملتقى الشهيدين محمد وفارس حمودة ترحب بكم أعضاءً وزوارً في ملتقى الشهيدين محمد وفارس حمودة
محمد / فارس ( إن العين لتدمع وإن القلب ليحزن وإنا على فراقكم لمحزونون

شاطر | 
 

 الأمل والحلم

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ابو ايهاب حمودة
:: المشرف العام ::
:: المشرف العام ::
avatar

عدد المساهمات : 25191
تاريخ التسجيل : 16/08/2009

مُساهمةموضوع: الأمل والحلم   الثلاثاء ديسمبر 29, 2015 7:12 am


الأمل والحلم

هام به الشعراء وتغنى له الأدباء وهتف به الفلاسفة والحكماء.... الامل كلمة عذبة تفيض حروفها بكل ما في الحياة.
يا ايها الامل يا دمعة التعزية وابتسامة الفرح...... يا نبتة الحياة المغروسة في تربة الصدر.... انت الدليل الى المستقبل..... ان للمستقبل روعة حين ننتظره بعيون تستشرف المدى البعيد.... وارواح تهفو لامل جديد.... ونفوس تتطلع لان تجعل الامل واقعا نحياه.
فالحنين يحمل الماضي.... والمعايشة تحمل الحاضر.... والامل يحمل المستقبل.
يمضي الانسان في حياته واثقا ان ما اراده الله له سيكون، ما دامت الدنيا تحمل غدا قادما..... وما دمنا نحمل في دمائنا املا وثقة.... وما دام في احداقنا حلم يتوق الى التحقق.
يومٌ سيأتي كي نصل ما دام في الدنيا غد ما دام في الدنيا امل
ما دام في الاحداق حلم لم يزل فترى الحياة حديقة يزهو بها وردٌ وفل
... المستقبل يبدأ منك ،و كل يوم عليك ان تتكيف مع حياتك...و ليس من المهم ما تكون عليه صورتك.... بل ان تعمل في هذه الصورة بشكل خلاق.
يذكر ان اول من فكر بالتلفزيون ووضع رسومه البيانية ودائرته الكهربائية فتى لا يتجاوز عمره سته عشر عاما … رسم هذه الدوائر على سبورة الفصل في المدرسة بالطباشير.
الارادة الساكنة في اجسامنا تجعل الانسان وكانه عدة اشخاص...تجعله شجاعا غيورا ،لا يجد في طريقه صعبا...مثله كالماء لا بد ان يفتح لنفسه طريقا.
و الاعتماد على النفس... يجعل الانسان سيد نفسه عزيزا في موقعه،لا فضل الا لنفسه عليه....و قد قيل :تتكون السعادة من تكافؤ رغبات الانسان ومقدرته. والثقة بالنفس اذا لم يمازجها الغرور من امتن وسائل النجاح...مبعث العزيمة ومسار الهمه... وقائد النفس الى غايات العلا إزاء الحالمين بعالم افضل...و انسان افضل.
ان الامل حلم في اليقظة...و كل الامال مسموح بها...فمن لم يركب الاهوال لم ينل الامال.
يقول مصطفى امين: عندما تشعر انك اوشكت على الضياع....ابحث عن نفسك سوف تكتشف انك موجود...مستحيل ان تضيع وفي قلبك ايمان وفي راسك عقل يحاول ان يجعل من الفشل نجاحا ومن الهزيمة نصرا.
لا تتصور وانت في ربيع الحياه انك في خريفها....املأ روحك بالأمل...انه يزيل تجاعيد القلوب...الميل الواحد في نظر اليائس الف ميل وفي عين المتفائل بضعة امتار.
اليائس يقطع نفس المسافه في وقت طويل لانه ينظر الى الخلف والمتفائل يقطع هذه المسافه في وقت قصير لانه ينظر الى الغد.
فاذا كشرت لك الدنيا فلا تكشر لها ،جرب ان تبتسم وسوف تبتسم لك الدنيا... ابتسم ايها القلب لترقى على الامك...ابتسم لتبلغ امالك...ابتسم لان الحياه حين تبتسم تمنحك اصفى وجوهها واجمل ما تدخره من لحظات.
لقد جعل الله لكل يوم بدايه جديده،واشراقه جديده ليعلم الخلق ان الامل يتجدد دائما طالما كان الانسان...فالقلب الذي يبدأ يومه هاشا باشا مبتسما... يدرك اصفى معاني هذا الوجود.
يا حبذا الكون لو اضحى لنا وطنا ونحن فيه احباء واخوان
نعيش فيه كالطير اسرابا مؤلفه ولا يروع امن السرب عدوان
و لا يزاحم بعضا بعضنا طمعا فالكون في نظر الاحباب اكوان.
و الصفو حلم رقراق،قادر ان يحيل الحياه جنه تنمو في ظلالها اسمى المعاني وانبل الاخلاق...فهل يمكن لانسان ان يعيش دون ان يحلم؟...ما افقر الذين يعيشون ولا يحلمون... فبالحلم تتسع الافاق وتصبح الحياه يسيره ممكنه...و عندما تجد حلما داخل قلبك لا تسمح له ان يتلاشى...فالاحلام هي الجذور الصغيره التي تنبت منها ايام الغد.
يقول شاعر انجليزي :ان في حياه الناس مدا وجزرا فمن استفاد من المد وصل...و اما من اهمله فسيظل في شقاء.
علينا ان نستفيد من التيار عندما يجذفنا والا ذهبت مساعينا سدى... فالفرصه لا تسنح مرتين..اغتنم الحظ عندما يبتسم لك،وسر نحو غرضك بشجاعه واقدام.
دون الامل لا تصل رساله الى الناس......وقد روى عليه السلام لاصحابه قصه الرجل الذي قتل تسع وتسعون نفسا وكان له في غفران الله امل....
فمهما صعبت الظروف واحاط بك الاعداء فان كنت متأملا بالله سيكون معك انشاءالله.
اضرم في نفسك شعله لتذهب كل يوم الى ما هو ابعد...فلقد استسخف الكافرون بوعد رسول الله لسراقه الجشعمي ان تكون له أساور كسرى وهو ضعيف مهاجر... ولبس سراقه اساور كسرى.... بعد ان اجتاح المسلمون ايوان كسرى.
ليكن اخلاصك قاعده حياتك...فانك اتيت للحياه لتكون انسانا لا لتمثل دورا وحسب
فلا تكن غرابا ينعق في الخرائب وينذر بالدمار...كن كالكروان يغرد للعمران فينتعش الانسان
ولا تكن سراجا يحترق فتستضيئ به المجالس ولا يلتفت اليه احد... كن كالطير يغرد لان التغريد صنعته... يطرب له.... ويطرب الناس وترقص تحته الاغصان.
نسير في حياتنا فنجد الحياه تسير معنا...نمضي فتمضي...لكننا حين نتوقف...نتوقف وحدنا...فالحياه لا تتوقف وتذكرنا بانا يجب ان نمضي

فلكل روح غايه تسعى اليها...و لكل قلب حلم يهفو اليه ويمضي في دروب الحياه محاولا تحقيقه.
فاذا غامت الرؤى وضلت الروح عن غايتها...واذا تكاثرت السحب وحجبت الاحلام...اذا حدث هذا فلا بد للانسان ان يعود الى ربه ونفسه ليعلم انه لا معنى لقلب لا تسكنه الامال والاحلام.
سنه الله في خلقه ان جعل الامل لتستمر الحياه...كل الحقائق كانت في البدايه املا يسعى الانسان الى تحقيقه ،ويظل متشوقا ومتسائلا هل سينال هذا الامل؟...وعندما يستطيع تحقيقه يجد نفسه مره اخرى يقف متسائلا ومتشوقا امام امل جديد وحلم اجود
الروح الطموح تحقق عنوان وعمران الكون...و تزدهر الحياه بنتائج الكفاح البشري..وتستفيد الاجيال اللاحقه من السابقه... تتمتع بها وترثها.
لو كل انسان تقاصر امله واكتفى بما يعوزه لحفظ حياته...هل سنرى هذه المظاهر الحضاريه الباهره في كل ارجاء الارض؟.
انه لسر رائع ان يكون الطموح في قلب الانسان...و الامل في الله من صفات المؤمنين والياس والقنوط من صفات الخائبين.
فكلمه الامل هي العمل...و المحبه الشفافه...و الاستبشار...يمهد الطريق الصعب تحت اقدامنا....كيف لا نعيش ايام عمرنا ونحن نملأ عيوننا وقلوبنا وخطواتنا بالامل الذي لا ينكسر امام اقصى الظروف والعقبات؟
والحياة بلا امل حياة فارغة لا معنى لها... انها والموت صنوان.
فالامل شريان الحياة... يجعل الانسان يحب الحياة ويعمل من اجلها لخير نفسه ومجتمعه وترقية الحياة ذاتها وإثرائها.
والدين يغرس الأمل في النفوس... ربط الايمان بالامل ارتباطا وثيقا.... فالمؤمن لا ييأس او يصيبه الإحباط والقنوط او يتسرب القلق الى نفسه لانه يثق دائما في ربه وعدله ورحمته وانه سبحانه لا يضيع اجر من احسن عملا.
ان التمسك بالامل تمسك بالحياة ذاتها.... ونعمة الهية ورحمة من عند الله لعباده.
فلولا الامل ما ارضعت ام ولدها ولا غرس غارس شجرة، والله سبحانه يفتح للمذنبين الذين اسرفوا على انفسهم.. ابواب الامل في التوبة على مصراعيه «قل يا عبادي الذين اسرفوا على انفسهم لا تقنطوا من رحمة الله، ان الله يغفر الذنوب جميعا انه هو الغفور الرحيم» الزمر.53
وعلى المؤمنين ان يفعلوا الخير حتى اخر نفس في حياتهم حتى ولو قامت الساعة مادام الانسان في موقف يستطيع من خلاله ان يقدم شيئا نافعا لنفسه وللناس.
يقول عليه السلام في الحديث الذي رواه احمد:- اذا قامت الساعة وفي يد احدكم فسيلة، فان استطاع ان يقوم بغرسها فليفعل.










الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الأمل والحلم
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ملتقى الشهيدين محمد وفارس حمودة :: ملتقى التعليم والثقافة-
انتقل الى: