ملتقى الشهيدين محمد وفارس حمودة
أهلا وسهلا بكم في ملتقى الشهيدين محمد وفارس حمودة
عذرا /// أنت عضو غير مسجل لدينا الرجاء التسجيل

ملتقى الشهيدين محمد وفارس حمودة

شهداء فلسطين
 
الرئيسيةالتسجيلدخول
بكتك العيون يا فارس * وبكتك القلوب يا ابا بسام
إدارة ملتقى الشهيدين محمد وفارس حمودة ترحب بكم أعضاءً وزوارً في ملتقى الشهيدين محمد وفارس حمودة
محمد / فارس ( إن العين لتدمع وإن القلب ليحزن وإنا على فراقكم لمحزونون

شاطر | 
 

 مامعنى من تواضع لله رفعه

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ابو ايهاب حمودة
:: المشرف العام ::
:: المشرف العام ::
avatar

عدد المساهمات : 25191
تاريخ التسجيل : 16/08/2009

مُساهمةموضوع: مامعنى من تواضع لله رفعه   الجمعة ديسمبر 25, 2015 9:54 am



مامعنى من تواضع لله رفعه


سأل الداعية عمرو خالد :
ما هو التواضع ؟
التواضع له معنيان :
الأول :أن تستسلم للحق وتقبله من أى إنسان صدر عنه هذا الحق .الفقير والغنى .الشريف والوضيع . العزيز والضعيف .ممن هو قريب و ممن هو بعيد .من العدو والصديق .
الثانى:أن تخفض جناحك .أى تعامل الناس برقة ولين أياً كانوا .خادمهم ومستخدمهم حقيرهم وعظيمهم
التواضع عكس الكبر..فما هو الكبر؟
يقول النبى صلى الله عليه وسلم:الكبر بتر الحق وغمط الناس
أى أن الكبر هو عدم قبول الحق وأن تأتى البسطاء والفقراء وأنت شامخ عليهم بأنفك .
فلا تسلم على هذا .ولا تبتسم لذاك .ولا تكثر الحديث مع هذا شموخا"ورفعة .
ثواب التواضع
ما فضل التواضع فى حياة المسلمين ؟
يقول النبى صلى الله عليه و سلم :ما تواضع أحد لله إلا ورفعه الله .
كل من علت منزلته فى الدنيا وكان متواضعا" ,يزداد حب الناس له ..وكل من علت منزلته فى الدنيا وكان مغرورا"متكبرا" ,ينفر الناس منه .يقول النبى صلى الله عليه وسلم :من تواضع لله درجه رفعه الله درجة حتى يبلغ أعلى عليين . ومن تكبر على الله وضعه الله درجة حتى يبلغ أسفل السافلين
ويقول النبى صلى الله عليه وسلم :إن الله أوحى إلى أن تواضعوا حتى لا يفخر أحد على أحد ولا يبغى أحد على أحد .
يقول النبى صلى الله عليه وسلم :يقول الله تبارك وتعالى :من تواضع لى هكذا _وظل النبى يشير بباطن كفه إلى الأرض ويهوى به إلى الأرض حتى أدناها إلى الأرض _رفعته هكذا _وقلب باطن كفه إلى السماء _حتى جعلته فى السماء .
يقول النبى صلى الله عليه وسلم (لا يدخل الجنة من كان فى قلبه مثقال ذرة من كبر )
فلتسأل نفسك : هل فيك ذرة من كبر ؟..لو كان نعم لن تدخل الجنة مهما أتيت من صلاة وصيام وزكاة. ما رأيك فى رجل الدين أو الذى يعبد الله فى خشوع لكنه يتعالى على الناس؟
لا يدخل الجنة .فى رواية أخرى يقول النبى صلى الله عليه و سلم :لا يدخل الجنة من كان فى قلبه مثقال خردلة من كبر .
ويقول الله تبارك وتعالى فى الحديث القدسى :الكبرياء ردائى والعزة إزارى فمن نازعنى فيهما عذبته .
ويقول الله تبارك وتعالى فى وصايا لقمان لابنه ولا تصعر خدك للناس ولا تمشى فى الأرض مرحا") أى لا تلو عنقك .
والصعر مرض يصيب الإبل , لا تستطيع معه الالتفات برقابها ..والله سبحانه يحذرنا من هذا المرض وفى آيه أخرى يقول الله سبحانه : ( ولا تمش فى الأرض مرحا" إنك لن تخرق الأرض ولن تبلغ الجبال طولا")
أفضل نموذج للتواضع
هل تعطينا أمثلة لتواضع رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو سيد الخلق ؟
يقول الصحابه :كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا سلم لا ينزع يده حتى ينزعها الذى يسلم عليه وإذا سلم سلم بكليته (أى بجسمه كله )ولا يصرف وجهه عنك ,حتى تصرف أنت وجهك عن النبى صلى الله عليه وسلم .يجلس حيث أنتهى به المجلس
هل تصافح الآخرين مثلما كان النبى صلى الله عليه وسلم يصافح الناس ؟
وكان هاشا" لا تلقاه إلا مبتسما"..لا يصافح أى إنسان بينما وجهه عابس .من دلائل التواضع أن تصافح الناس ووجهك فى وجوههم ,وعينك تتطلع إلى عيونهم ,ولا تصافح الناس بطرف يدك ,إما بكل يدك ولا تنزع يدك من يد من تصافحه حتى ينزعها هو أولا" .كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : إن الله خيرنى بين أن أكون ملكا"نبيا"أو عبدا" نبيا" .فاخترت أن أكون عبدا"نبيا" .جاءه رجل يرتعد وهو يظن أنه داخل على ملك الملوك فقال له النبى صلى الله عليه وسلم :هون عليك إنى لست بملك إنما أنا ابن امرأة كانت تأكل القديد بمكة
الرسول صلى الله عليه وسلم فى خدمة أهله وهناك من رجال هذا العصر من يحملون الغل للآخرين ,فيمارسون معهم كل صنوف الكبر والتأفف والغرور
بينما كان صلى الله عليه وسلم يركب الحمار مع قدرته على ركوب الخيل تواضعا" لله عز وجل .
أنت حين تتواضع وتتنازل عن منزلتك ليس هوانا" وإنما ابتغاء الخضوع لله وتعليم القلب الذل وعدم الكبر
يوم فتح خبير ,والنبى صلى الله عليه وسلم عائد منتصرا" ,و المدينة كلها خارجة لاستقباله ,فإذا بالنبى يركب فرسه وسط الصحابة .فيسأل أين البغلة ..تواضعا"منه صلى الله عليه وسلم .
يقولون :كانت الجارية أو الأمة تأخذ بيده فلا ينزع يده منها .تخرج به إلى المدينة تشترى حاجتها فيكون معها حتى تعود .
يوم غزوة الخندق ..كان الصحابه يحفرون أنظف المهام أن تكسر الحجر ,وأسوأها أن تحمل التراب من الحفرة التى عمقها 3 أمتار ثم تصعد به وقد اختار النبى صلى الله عليه وسلم أسوأ الأعمال ,فكان ينزل لحمل التراب من الحفرة ثم يصعد به.
يقولون (فوالله لقد رأينا جسد النبى صلى الله عليه وسلم قد غطاه التراب )
كان رسول الله صلى الله عليه وسلم فى خدمة أهله .يشترى لهم حاجاتهم من السوق ,ويرقع ثوبه ويقصف نعله ويحلب شاته .وهو رسول البشرية . مكتوب على باب الجنة :لا إله إلا الله محمد رسول الله .لا يدخل أحد الجنة إلا خلفة ومع ذلك هذه صفاته المتواضعة
يوم فتح خبير جاءته جارية قال لها :تعالى أركبى خلفى .فركبت خلف النبى صلى الله عليه وسلم
يقولون كان إذا أراد الراحة نزل عن ناقته ثم أناخ الناقة ,وقال لها :هاتى يدك فأنزلها صلى الله عليه وسلم
هل يفعل أحد ذلك منا؟ تقول الجارية : فلما أنتهت الغزوة وانتصر المسلمون ورأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم يوزع الغنائم وهو ينظر ويبحث ,فرآنى فقال تعالى .فذهبت إليه فأخرج قلادة من الغنائم . فقال :ألبسى ففهمت أن آخذه من النبى صلى الله عليه وسلم لألبسه .قال :لا.نا ألبسك إياه .فوضعه رسول الله صلى الله عليه وسلم بنفسه فى رقبتى .تقول الفتاة :والله لا يغادر رقبتى أبدا",ولقد أوصيت أن يدفن معى فى قبرى حتى آتيه يوم القيامة وأقول له القلادة يا رسول الله .
لو لم نتعامل هكذا مع عمالنا ولو لم تتعامل نساؤنا هكذا مع الخدم ,فإن لنا من الكبر نصيب .ونكون بعيدين عن سنة النبى صلى الله عليه وسلم .
النبى داخل إلى مكة منتصرا".لكنه مطأطىء الرأس متواضعا" لله عز وجل .يقولون حتى رأينا جبهة النبى صلى الله عليه و سلم تلتصق بالناقة .بعدما آذوه وطردوه ثم انتصر عليهم ,يدخل البطل المنتصر إلى مكة منكس الرأس تواضعا"لله عز وجل .خرج النبى صلى الله عليه وسلم مع أصحابه يوما",فبدأوا يوزعون الأدوار للطهو .فمن قال أنه سيشعل النار ومن قال أنه سيغسل الأوانى وقال النبى :وأنا أحمل الحطب .
ابن الخطاب يحمم الإبل
وماذا عن تواضع السلف الصالح وخاصة صحابة رسول الله صلى الله عليه وسلم ؟
كان أبو بكر الصديق يكنس وينظف بيت امرأةعجوز وهو خليفة رسول الله وأمير المؤمنين هذا شىء لا نفعله مع أمهاتنا اليوم .
ويأتيه يوما"رجل من المؤلفة قلوبهم ,ويقول يا خليفة رسول الله أؤمر لى بعطاء .فيأمر له بقطعة أرض ويقول له :اذهب فأشهد عليها عمر بن الخطاب.فيذهب إلى عمر فقال :والله لا أشهد عليها كنتم تأخذونها والإسلام ضعيف أما الأن فالإسلام قوى ,ويمسك بالورقة ويمزقها .فيذهب الرجل إلى أبى بكر ويقول له والله لا أدرى أيكما الخليفة أأنت أم هو؟قال له أبوبكر : هو إن شاء أما عمر ابن الخطاب فيقول : ليتنى كنت شعرة فى صدر أبى بكر .جاء للقاء عمر ابن الخطاب وفد من العراق يقوده الأحنف بن قيس , فوجدوه فى زريبه الإبل بنفسه فيرى الأحنف بن قيس مقبلا"عليه فيقول :يا أحنف تعالى أعن أمير المؤمنين على إبل الصدقة .فقال رجل من وفد العراق :رحمك الله يا أمير المؤمنين هلا أمرت عبدا"من عبيدك أن ينظف هذه الإبل ؟فقال عمر وأى عبد هو أعبد منى ومن الأحنف ابن قيس ؟ألم تعلم أنه من ولى أمرا" من أمور المسلمين كان لهم بمنزلة العبد من السيد ؟
كان على ابن أبى طالب جالسا" مع أبنه محمد ابن الحنيفة .فقال له محمد :يا أبت من خير المسلمين بعد رسول الله ؟ فقال :أبو بكر .قال :ثم من ؟قال عمر .يقول محمد :خشيت أن أقول له ثم من؟ فيقول لى عثمان ,فقلت له ثم أنت ؟فقال: يا بنى إنما أنا رجل من المسلمين .
لاترفع سعرك
و يقول محمد ابن الحنيفة تشاجرت أنا والحسين ابن على وطال الخصام بين الأخوين فأرسل محمد خطابا" إلى الحسين قال له يا اخى طال بيننا الخصام وأنت خير منى وأمك خير من امى ورسول الله يقول خيرهما الذى يبدأ بالسلام وأخشى أن أبدأك بالسلام فأكون خيرا" منك فابدأنى بالله عليك أنت بالسلام .أترى كلما تواضع المرء رفع الله من قدره .زيد بن ثابت الذى جمع القرآن ,وعبد الله بن عباس ابن عم النبى .كان الأول يركب ناقتة فجاء الثانى وأخذ خطام الناقة .مهنة رديئة .وقال عبد الله بن عباس هكذا أمرنا أن نفعل بعلمائنا .فيسارع زيد بن ثابت فى النزول من فوق الناقة ,ويقوم بتقبيل يد عبد الله بن عباس و يقول هكذا أمرنا أن نفعل بآل بيت نبينا .
ومن أمثلة التواضع ..ما قاله الإمام الشافعى :
شربنا ماء زمزم للعلم ,فتعلمناه ولو كنا شربناه للتقوى لكان خيرا"لنا .و يقول : أحب الصالحين ولست منهم عسى أن أنال بهم شفاعة .و أكره من تجارته المعاصى وإن كنا سواء فى البضاعة .
ويقول :لا ترفع سعرك فيردك الله إلى قيمتك .ألم ترى أن من طأطأ رأسه للسقف أظله وأكنه , وأن من تمادى برأسه شجه السقف .

التواضع فى الملبس
حدثنا عن أمثلة للتواضع فى حياتنا حتى نعرف الفرق بين التواضع والضعف ؟
نتواضع فى الملبس ,وليس معنى ذلك أن ترتدى ملابس رثة أو ممزقة .
جاء رجل إلى النبى صلى الله عليه وسلم .وقال يا رسول الله إنى رجل أحب الثوب الحسن فهل هذا من الكبر فى شىء ؟ فقال لا ..إن الله جميل يحب الجمال . التواضع فى الملبس هو أن تترك الملبس الفاخر الذى تلبسه بنيه المنظرة .لو لبسته بنيه المباهاة فأنت لست بمتواضع وفيك كبر .لكن يمكن أن تلبسه بنيه أن يكون شكلك مقبولا" بين الناس .يقول النبى صلى الله عليه وسلم :بينما رجل يتبختر فى بردية إذ خسف الله به الأرض فهو يتجلجل فيها إلى يوم القيامة .يقول النبى صلى الله عليه وسلم :من ترك اللباس تواضعا" لله هو يقدر عليه دعاه الله يوم القيامة على رؤوس الخلائق فحتى يخيره فى أى حلل الإيمان تحب أن تزدان بها؟
ساعدوا الخدم
والتواضع فى الملبس أحد أنواع التواضع فهناك التواضع مع الخدم .من كان عنده خادم لا بد أن يتواضع معه .
يقول النبى صلى الله عليه وسلم :إخوانكم جعلهم الله تحت أيديكم فأطعموهم مما تطعمون وألبسوهم مما تلبسون وكلفوهم مما يطيقون وهذا الكلام موجه للسيدات اللاتى يصيحن من النوم فيقلن للخادمة سنقلب اليوم البيت من أوله لآخره , وتظل البنت تعمل بما هو فوق طاقة البشر لإنجاز ما تطلبه ربة البيت قبل حضور الضيوف لمأدبة العشاء , وبعد إنصراف الضيوف تقوم البنت بتنظيف البيت والأوانى مرة أخرى ويكمل النبى صلى الله عليه وسلم حديثه :
وكلفوهم بما يطيقون فإن كلفتموهم بما لا يطيقون فأعينوهم أى ساعدوهم يدا" بيد .
ويقول النبى صلى الله عليه وسلم :إذا أتى أحدكم خادمه بطعام فليجلسه معه ,فإن لم يجلسه معه فليطعمه اللقم واللقمتين والأكل والأكلتين
سر فشل الزواج
تواضع لله أيضا" فى تأثيث بيتك . فكم من زيجات فشلت بسبب المبالغة فى تحميل العريس ما لا يطيق فى تأثيث الشقة أو تحميل أهل العروس . يقول على بن أبى طالب أهديت إلى ابنة النبى صلى الله عليه و سلم فاطمة فدخلت بها يوم دخلت بها ووالله ما كان فى بيتنا يوم أهديت إلى إلا جلد كبش ووسادة حشوها ليف .
تواضع مع الأقارب الفقراء ابدأ ببرهم .ولا تختل بعلمك وفكرك , ممن تعلمهم وتواضع مع الوالدين : ( واخفض لهما جناح الذل من الرحمة ) تقبيل أيدى الوالدين من دلائل التواضع أمام الناس . أما أجمل التواضع :أن تذل وتتواضع بين يدى الله سبحانه وتعالى .
تدرب على التواضع
كيف نتخلق إذن بخلق التواضع ؟
شاهد جلال الله عز وجل وقدرته ونعمته ,تشعر بذلك وخضوعك .امتلىء إحساسا" بالفقر إلى الله تكن متواضعا" وتدرب عمليا" على التواضع بأن تأكل مثلا" بين الحين والأخر مع مرؤوسيك فى العمل , أو أن تجلس سيدة المنزل مع الخادمة ليأكلا معا" ,أو أن تعلم أحد المساكين القراءة والكتابة .واغسل مواعين المطبخ يوما" فى الأسبوع بدل الخادمة .
ابحث عن الكبير فى نفسك واكسره تصبح متواضعا" .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
مامعنى من تواضع لله رفعه
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ملتقى الشهيدين محمد وفارس حمودة :: الفئات العامة :: الملتقى الإسلامي-
انتقل الى: