ملتقى الشهيدين محمد وفارس حمودة
أهلا وسهلا بكم في ملتقى الشهيدين محمد وفارس حمودة
عذرا /// أنت عضو غير مسجل لدينا الرجاء التسجيل

ملتقى الشهيدين محمد وفارس حمودة

شهداء فلسطين
 
الرئيسيةالتسجيلدخول
بكتك العيون يا فارس * وبكتك القلوب يا ابا بسام
إدارة ملتقى الشهيدين محمد وفارس حمودة ترحب بكم أعضاءً وزوارً في ملتقى الشهيدين محمد وفارس حمودة
محمد / فارس ( إن العين لتدمع وإن القلب ليحزن وإنا على فراقكم لمحزونون

شاطر | 
 

 أساليب الناجحين والعظماء في إدارة حياتهم وعملهم

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ابو ايهاب حمودة
:: المشرف العام ::
:: المشرف العام ::
avatar

عدد المساهمات : 25191
تاريخ التسجيل : 16/08/2009

مُساهمةموضوع: أساليب الناجحين والعظماء في إدارة حياتهم وعملهم   السبت نوفمبر 14, 2015 2:50 am


أساليب الناجحين والعظماء في إدارة حياتهم وعملهم
ربما كان دماغ الإنسان أعقد جهاز في هذا الكون سواء في التركيب أو في وظائفه أو عمله, فيحتوي هذا الجهاز على ما يفوق عشرة بلايين خلية عصبية وهو رقم يساوي ضعف عدد سكان العالم تقريبًا وكل خلية عصبية تعتبر مصنعًا كيمائيًا إلكترونيًا تشترك فيه آلاف الأنواع من المواد ويقوم هذا الجهاز العجيب بعدد كبير من المهمات والوظائف .
لا يعنينا كثيرا أن ندخل في الناحية العلمية من حيث وظائف العقل ولكن يعنيني أكثر أن تعلم أنك تمتلك ثروة ولكنك لا تشعر ويعنينى أيضا أن تعلم أن وضعك اليوم سواء كنت شقيا أم سعيدا هو بسبب تفكيرك نعم بسبب تفكيرك أقصد بسب طريقتك في التفكير اسمع إلى ما قاله العلماء المتخصصون :
يقول العلماء " إن حياتك من صنع أفكارك "
يقول جايمس ألين أحد العلماء البارزين في علم النفس والاجتماع والعلوم الإنسانية
"كل ما حققه الإنسان هو نتيجة مباشرة لأفكاره الخاصة "
ويقول"أنت اليوم حيث أتت بك أفكارك وستكون غدا حيث أفكارك اليوم "
ويقول ميلتون وهو الشاعر الإنجليزي الشهير " إن عقل الإنسان في مكانه يستطيع أن يجعل الجنة نار والنار جنه " ويقصد حياة الإنسان بالتفكير يمكن أن تكون نار أو جنة
قال الخليفة عمر بن عبد العزيز: "التفكير في نعم الله عز وجل من أفضل العبادات"
قال حكيم : "التفكير سلاح الفارس والأفكار أسوار المدينة".
التفكير في حد ذاته نعمة من نعم الله علينا ندعوه ألا تذهب عنا وسواء رضيت أم أبيت فإنك تفكر ولكن القضية هى كيف تفكر ؟؟؟
سبب شقاؤنا وفشلنا وسبب المشكلات بين الأزواج وبين الأصدقاء والآباء هي طريقة التفكير والأشياء التي نفكر فيها وكثير منا يقول لماذا لا يستطيع فلان رؤية الأشياء من وجهة نظري ؟؟
أو أنه لا يأبه لتغيير حاله ؟ كذلك هو الحال بالنسبة لأي شخص أخر .
إذا كما قلنا نحن نفكر سواء رضينا أم أبينا المسألة هي كيف تفكر وفيم تفكر فليس الهدف هو التفكير فقط , بل هو التفكير بطريقة إيجابية . التفكير نشاط إنساني متصل فما وصلت إليه اليوم هو حصاد أفكارك بالأمس وما ستصل إليه غدا تحدده بذرة أفكارك اليوم والفرق الوحيد بين الإنسان الفاشل والإنسان الناجح هو التفكير قد يختلف الناس في ظروفهم ودخولهم أما التفكير يمتلكه الناس بالتساوي منذ مولدهم لكن بعضهم يتجه به وجهة إيجابية فينجح ويتجه به آخرون وجهة سلبية فيفشلون
اعلم أن التفكير هو أول سلاح لك في طريق النجاح والتقدم والتميز!
قال جوزيف ديفريز :إن القدرة على التفكير والتميز وتقدير قيم الأشياء من أهم الأسلحة التي يتسلح بها الشباب الطامح إلى النجاح .
واعلم أن الله تبارك وتعالى قد حثك في كثير من آياته على التفكير
ورد الفكــر في القرآن الكريم 18 مرة
ورد العقـل في القرآن الكريم 49 مرة
ورد الألباب في القرآن الكريم 16 مرة
ورد التدبـر في القرآن الكريم 4 مرات
أنظر إلى ما قاله الله تعالى ( فاقصص القصص لعلهم يتفكرون ) سورة الأعراف
وقال تعالى ( الذين يذكرون الله قياما وقعودا وعلى جنوبهم يتفكرون في خلق السماوات والارض ) "سورة آل عمران
وقال ( وجعل بينكم مودة ورحمة إن في ذلك لآيات لقوم يتفكرون ) سورة الروم
وقال (أ ولم يتفكروا في أنفسهم ) سورة الروم
عقل الإنسان يدخله يوميا مائة ألف فكرة كم منها سلبي وكم منها إيجابي كم منها تقول لنفسك :
" أنا فاشل - مفيش فايدة - أنا خلاص مليش لزمة "
وكم مرة قلت لنفسك:
" إن مع العسر يسرا - الطريق طويل وصعب بس أنا عندي الرغبة والقدرة وإن شاء الله هوصل - أخطأت كثير بس فيه أمل "
رغم كل ما قلنا ورغم محورية التفكير في حياة الإنسان إلا أنه يتعذر على الكثيرين إيجاد من يرشدهم إلى طرائق التفكير السليمة . السبب في ذلك هو أن مدارسنا لا تعلمنا طرائق التفكير السليم فهي تكتفي بتدريب الذاكرة أكثر مما تهتم بتدريب العقل تركز على الأشياء والوسائل والقوانين التي يجب أن نفكر باستخدامها , لا على الطرق والمناهج التي نفكر من خلالها .
وتعلم التفكير لا يهدف إلى حل المشكلات والمسائل العويصة التي تصادفنا في حياتنا , بل إلى توضيح المشكلات التي يجب أن نتصدى لحلها , ولن أصف لك روشته لحل مشكلات الكون ولكن نضع أيدينا سويا على الأسئلة التي لا يجب أن ندعها تغيب عن أذهاننا .
بما لا شك فيه أن التفكير هو السبيل الوحيد للارتقاء بالإنسان نحو طموحاته والكف عن التفكير يعنى الخضوع للرغبات والنزوات التي تزول ويحل محلها الندم
التفكير الإيجابي يؤدى إلى مزيد من الإيجابية والتفكير السلبي يؤدى إلى مزيد من السلبية ولا يغير شيء
لذلك يجب عليك أن تتعلم كيف تفكر وتداوم على التفكير ليس فقط التفكير بل التفكير بطريقة إيجابية فالنجاح لا يحالف إلا الذين يداومون على أعمال يعجز عنها غيرهم .
واعلم أن:
الخاسرون يفكرون في النجاة Survival
العاديــون يفكرون في البقــاء Maintenance
الناجحون يفكرون في التقـدم Progress
وللوصول إلى التفكير السليم علينا أولا :
• التحول من التفكير في الأشياء الصغيرة إلى التفكير في الصورة الكبيرة
• التحول من التفكير المشتت إلى التفكير المركز
• التحول من التفكير المفيد إلى التفكير الابتكار
• التحول من التفكير الوهمي إلى التفكير الواقعي
• التحول من التفكير العشوائي إلى التفكير الإستراتيجي
• التحول من التفكير المغلق إلى التفكير المنفتح
• التحول من التفكير المشوش إلى التفكير الواضح
• التحول من التفكير المتهور إلى التفكير المتمهل
• التحول من التفكير الفردي إلى التفكير الجماعي
• التحول من التفكير السلبي إلى التفكير الإيجابي
ولتحقيق ذلك :
1- غير من توقعاتك عن نفسك وعن الآخرين دائما ، تفاءل و قل لنفسك رسائل إيجابية حفز نفسك فأنت تستحق ذلك لا تعاتب الناس دائما لا تتبرم من عيوب الناس قبل أن تغير نفسك قال كونفشيوس الحكيم الصيني (لا تتبرم من الجليد الموجود على عتبت جارك قبل أن تزيل الجليد الموجود على عتبتك )و دائما أنظر إلى أعلى المستويات في النجاح قال رسول الله صلى الله عليه وسلم" إذا سألتم الله فاسألوه عظيما".
2- لا تنتظر هبوط الأفكار عليك من السماء في حالة من حالات الإلهام فإذا لم تداهمك الأفكار بغتة داهمها أنت ولا تنتظرها على قارعة الطريق , فكر عن قصد ولكي يحدث هذا حدد أماكن للتفكير منسابة تشعر فيها بأنك في حالة مثلى للتفكير وتشعرك بالراحة الذهنية اختر الموعد المناسب للتفكير ولا تفكر وأنت مجهد .
3- حاول أن تنتقل من التفكير الصغير إلى التفكير الكبير هب أنك تعمل في غسيل الصحون في فندق هل ترى أن لك قيمة داخل هذا الفندق أم لا أنت تقول( لا) إذا إليك هذا المثال هب أنك كسرت كثير من أطباق الفندق وأنت تقوم بغسيلها
هل سيعمل الفندق في هذا اليوم بالتأكيد لا بل ستحقق للفندق خسائر كبيرة في ذلك اليوم إذا أنت لك قيمة كبيرة فلولا جهدك لتعطل كيان كامل وإذا سئلنا عامل بناء ماذا تفعل فيقول أحدهم أنا أحمل أثقال على ظهري ولا أنال إلا القليل ويقول الآخر أنا أقوم ببناء المدارس والمعاهد ليتعلم الناس فيها وأبنى المساجد حتى تعبدوا الله أنظر إلى الأمور من الناحية الإيجابية النظرة الإيجابية هي حياتك وطريقك للسعادة 4- استمع للآخرين أعتقد أن الله سبحانه وتعالى خلق لنا أذنان ولسان لكي ننصت أكثر مما نتكلم ولكننا نتحدث أكثر من أننا نسمع تستطيع بسهولة وأنت تستمع للآخرين أن تتعرف على وجهة نظره وتحكم على الأمور من وجهة نظره هو وفى العهد الجديد في إنجيل مرقص وجدت أيضا ما يؤيد ذلك ( من كان له أذنان للسمع فليسمع).
5- لا يمكن لك أن تفكر بأمرين في وقت واحد ركز في أفكارك وراقب عقلك وفكر بالأهم ثم الأقل أهمية وقال (مَّا جَعَلَ اللَّهُ لِرَجُلٍ مِّن قَلْبَيْنِ فِي جَوْفِهِ) (الأحزاب : 4 ) أستخدم قاعدة الأحجار الكبيرة أولا .
هذا ليس كل لاشيء ولكنى أردت أن ألقى الضوء على التفكير الإيجابي تلك القوة الخفية آلتي لو شعرنا بها لحققنا ما نسعى إليه من أهداف ونجاحات
ويجب ألا ننسى قيمة التفكير الكبيرة التي وهبنا الله إياها ، يقول الرسول صلى الله عليه وسلم حيث نزل عليه قول الله تعالى : "إن في خلق السماوات والأرض واختلاف الليل والنهار لآيات لأولى الألباب" 190 آل عمران
روى عن عائشة رضي الله عنها أنها قالت لما نزلت هذه الآية على النبي صلى الله عليه وسلم قام يصلى . فأتاه بلال يؤذنه بالصلاة فرآه يبكى فقال : "يا رسول الله أتبكي وقد غفر الله لك ما تقدم من ذنبك وما تأخر فقال: يا بلال أفلا اكون عبدا شكورا ولقد انزل الله علي الليلة آية " إن فى خلق السموات والأرض واختلاف الليل والنهار لآيات لأولى الألباب " ثم قال : ويل لمن قرأها ولم يتفكر فيها"صدق رسول الله صلى الله عليه وسلم
لا تحقر عقلك وفكرك , فكثير من الناس يصبح أحدهم كالميت بين يدي المغسل يبصر ببصر غيره, ويفكر بعقل غيره, لا يشغل عقله ولا يتفكر في ما هو مقدم عليه أو معرضٌ عنه.. وهذه الكلمات ليست دعوة للغرور, بل كن واقعياً في تقدير عقلك وطاقتك لتعرف ما تستطيعه مما لا تطيقه فأنت تستحق أن تحترم عقلك .

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
أساليب الناجحين والعظماء في إدارة حياتهم وعملهم
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ملتقى الشهيدين محمد وفارس حمودة :: ملتقى التعليم والثقافة-
انتقل الى: