ملتقى الشهيدين محمد وفارس حمودة
أهلا وسهلا بكم في ملتقى الشهيدين محمد وفارس حمودة
عذرا /// أنت عضو غير مسجل لدينا الرجاء التسجيل

ملتقى الشهيدين محمد وفارس حمودة

شهداء فلسطين
 
الرئيسيةالتسجيلدخول
بكتك العيون يا فارس * وبكتك القلوب يا ابا بسام
إدارة ملتقى الشهيدين محمد وفارس حمودة ترحب بكم أعضاءً وزوارً في ملتقى الشهيدين محمد وفارس حمودة
محمد / فارس ( إن العين لتدمع وإن القلب ليحزن وإنا على فراقكم لمحزونون

شاطر | 
 

 هكذا يجب أن نكون عندما نتجرع مرارة الألم

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ابو ايهاب حمودة
:: المشرف العام ::
:: المشرف العام ::
avatar

عدد المساهمات : 25191
تاريخ التسجيل : 16/08/2009

مُساهمةموضوع: هكذا يجب أن نكون عندما نتجرع مرارة الألم   الثلاثاء نوفمبر 03, 2015 1:54 pm


هكذا يجب أن نكون عندما نتجرع مرارة الألم
لعلى يدي تسعفني بما يريح نفسي من همسات المساء
وكم من مساءات مرت علينا بفرح عارم لم نكن نتوقع بأن نحزن بعده
وكم من المساءات مرت حزينة ومؤلمة وكنا نتوقع بانه لا اشراقة لفرح بعدها
وهكذا هي قلوبنا ما بين الخوف من الألم .....وما بين الخوف من الفرح
.......أحبتي ....
من منكم لم يتوجع لهمسة حب صادقة
ومن منكم لم يمسح دمعة ألم حارقة وهو بمفرده ....وحيدا يعيش غربة موحشة وموجعه مع ذاته
ومن منكم من رفرف بحلمه الجميل وطموحه البسيط مع روح تمنى لو تقاسمه الدمعة قبل الفرحه
ومن منكم لم يسهر عاشقا ...بليلة شتوية باردة علمته كيف هي لذة الدفء مع قلب يلتقيك بنبض صادق

ومن منكم لم يزفر بالآهات توجعا لفراق من رحلوا
من منكم لم يشعر بغربة الروح مع وجود جموع ضاحكه
أتعتقدون ؟؟؟؟ انه بالامكان أن نعيش كل هذا ونستطيع أن ننسى
ننسى من أحببنا ورحلوا
ننسى من يسكنون أنفاسنا ....ونبضنا وأحلامنا
لا اعتقد بانه هناك من لم يتذوق مرارة الظلم والالم في اغلب اوجه الحياة ان لم يكن جميعها
والظلم تختلف درجة وقوعه على النفس ودرجة ضرره وان كان في الاخير هو ظلم وألم
واحيانا قد يظلمنا الاخرين بقصد او بدون قصد .... فهم قد يستحبون ظلم الاخرين حتى لا يتالموا هم
ويختلف كل منا مشاعره ودرجة تعامله مع الظلم
فبعضهم يتركون أمر الخلق للخالق
ولا يحبون ان يقابلون الاساءة بالاساءة وانما يصل بهم ان يقابلون الاساءة بالحسنه
فقد يرى البعض اليها بانها انهزاميه وضعف وعدم قدرة على مواجهة الظلم .
دائما حلاوة نهاية الموقف لا تكون الا بعد مرارة ومرارة قوية لا يصبر على تجرعها الا الاقوياء بايمانهم
الاقوياء بان مجرد حاملي رساله ومجرد عباد لرب يعلم نوايانا
ومهما يرى الاخرين الطيبة سذاجه لننظر الي قوة وصفة ايمانيه لا يتميز بها الا من صدق ايمانه
فهل نحب الخالق ام عباد الخالق؟؟؟
هل ننتظر الاجر من الله عزوجل ام ننتظر مواساة من هم بحاجة الى رحمة خالقهم؟؟
لنجعل امام أحزاننا.هدف اخر ننشغل به
لنشغل أنفسنا بما يرتقي بها ويسمو بها
فالحياة بكل احزانها
هي شمس ستظل تشرق علينا باحلام جديدة
وافراح جديدة
واحزان جديدة
ودمتم كما تحبون.....

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
هكذا يجب أن نكون عندما نتجرع مرارة الألم
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ملتقى الشهيدين محمد وفارس حمودة :: ملتقى التعليم والثقافة-
انتقل الى: