ملتقى الشهيدين محمد وفارس حمودة
أهلا وسهلا بكم في ملتقى الشهيدين محمد وفارس حمودة
عذرا /// أنت عضو غير مسجل لدينا الرجاء التسجيل

ملتقى الشهيدين محمد وفارس حمودة

شهداء فلسطين
 
الرئيسيةالتسجيلدخول
بكتك العيون يا فارس * وبكتك القلوب يا ابا بسام
إدارة ملتقى الشهيدين محمد وفارس حمودة ترحب بكم أعضاءً وزوارً في ملتقى الشهيدين محمد وفارس حمودة
محمد / فارس ( إن العين لتدمع وإن القلب ليحزن وإنا على فراقكم لمحزونون

شاطر | 
 

 ماهي الفضيلة ؟

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ابو ايهاب حمودة
:: المشرف العام ::
:: المشرف العام ::
avatar

عدد المساهمات : 25191
تاريخ التسجيل : 16/08/2009

مُساهمةموضوع: ماهي الفضيلة ؟    الأحد أكتوبر 25, 2015 2:00 am


ماهي الفضيلة ؟
وما معني عبارة ( انسان فاضل ) ؟
الفضيلة قد تعني البر والنقاوة . والانسان الفاضل هو الانسان الخير البار الذي يحب الخير ويفعلة
وقدتعني الفضيلة ايضا قوة في النفس تمكنها من الانتصار علي كل نوازع الشر واغراءته وتسير في طريق الله . بحيث يخرج الانسان من التركيز علي نفسة فقط الي الاهتمام بالاخرين
والي محبة الله والناس
نقول هذا لان الخطيئة كثيرا ما تكون انحصارا حول الذات حيث يريد الانسان ان يرفع ذاتة ومتعها
والفضيلة هي ايضا ارتفاع فوق مستوي اللذة.
لان غالبية اخطايا قد تكون مصحوبة بلذة حسيةاو لذة نفسية فتدور حول
ملاذ الجسد او الفكر او النفس وتصبح لونا من اشباع الذات وبطريقة خاطئة
فالذي يحب المال او المقتنيات ..... وكذلك من يحب الزينة او الطعام .. ومن يحب
المناصب والشهرة
انما يجد لذة في كل هذا
ومن يحب الجسد يحب لذتة في الجسد ..... ومن ينتقم لنفسة يجد لذة في
الانتقام لخطيئة
اذن هي سعي وراء اللذة
اما الفضيلة فهي
ارتفاع فوق مستوي اللذةحتي تجد اشباعا لها في السعادة الروحية
والسعادة غير اللذة وكذلك الفرح غير اللذة
واللذة غالبا ترتبط بالحس والجسد والمادة .... اما السعادة والفرح فيرتبطان بالروح
ولذلك فالفضيلة اذن تكون ارتفاعا فوق الخضوع للمادة ..
مصادر الفضيلة.
فالانسان الروحي المتمسك بالمبادئ والقيم يمكنة ان يحيا حياة حياة الفضيلة لان
الفيم التي يؤمن بها تحصنة فلا يستطيع ان يجطئ مهما لاحورب بالخطية مثل ذلك
يوسف الصديق .
اما الانسان الخاطئ فلا قيم عنده والفضائل ليست لها قيمة حقيقية في نظرة .. انه
يكذب مثلا لان الصدق لاقيمة له في نظره ويسبب ضيلع القيم يقع في الاستهتار
واللامبالاة فلا الوجبات لها قيمة ولا النظام العام ولا القانون ولا التقاليد فهو لايعبا
بشئ منها .
فقدلا يستطيع ان يسلك في الفضيلة لانة مغلوب من نفسة فمهما احب الخير
لايفعلةلانة ضعيف الارادة ويسبب الضعف يقع في الخطية لانة لايستطيع ان يقاومها .
وهي المعرفة التي تميز بين الخير والشر
وبين اللائق وغير اللائق وكلما يتعمق الانسان في الحكمة فعلي هذا القدر يتعمق
في فهم الامور ويعرف ما ينبغي ان يفعل ...
الانسان الذي توجد مخافة الله في قلبة لايمكن ان يخطئ
ان الانسان يخاف ان يكسر وصايا الله ويخاف من اليوم الذي يقف فيسه
امام الديان العادل
يخاف من العقوبة ويخاف ان يفقد نقاوتة وطهره .
تنقسم لنوعين
الاول
يولدالانسان بها وقديرث الفضيلة والطبع الهادئ الطيب عن والديةوبالتربية السليمة
والنوع الثاني
يجاهد الانسان لكي يصل الي اكمل مستوي في حياة الفضيلة هنا الجهاد للنمو
في عمل الخير وليس لمجرد مقاومة الخطيئة....................... .........
والفضيلة كثيرة وتععدده ولا حصر لها
وعكسها واحد لا لبس فيه انها الرذيلة التى تحمل جميع المعانى والدلالئل
قال سبحانه: الَّذِينَ آمَنُوا وَلَمْ يَلْبِسُوا إِيمَانَهُمْ بِظُلْمٍ أُوْلَئِكَ لَهُمُ الأَمْنُ وَهُمْ مُهْتَدُونَ [الأنعام:82] كما أنها لو تخلفت ولم تطبق شرع الله فسيكون نصيبها من ضياع الأمن ووجود شيء من الفوضى، فلينتبه الغافل وليعلم الجاهل. أيها الإخوة: كيف حافظ الإسلام على الفضيلة وحارب الرذيلة،
1- المصدر الاول للفضيلة هو الحفاظ علي المبادئ والقيم
2- من مصادلر الفضيلة ايضا قوة الارادة والعزيمة
3- ومن مصادر الفضيلة الحكمة والمعرفة
4- ولعل من اهم مصادر الفضيلة مخافة الله
5- ومن مصادر الفضيلةايضا ايضا الجهاد الروحي
اما انواع الفضيله فهى كثيره ومتعدد ولايمكن الاستغناء عن واحده منها لأنها تكمل بعضها وعلى الانسان أن يعرف استخدام كل واحده في مكانها وفي وقتها المناسبين
وأولها الايمان بالله الواحد والعالم الواحد والأنبياء والملائكه واليوم الآخر
ومن ثم العمل الصالح
وثانيها العدالة والمساواة بين الناس وحيث لاافراط ولاتفريط وانما كل شئ في تعادل ووسط بين الناس وتوازن بين الدنيا والآخرة وأن تحبب لأخاك ماتحبه لنفسك
وثالثها التوازن والانسجام بين الناس حيث الرجل المناسب في المكان المناسب ولكل حسب اختصاص وكفائته
ورابعها الشجاعة والقوة فبدونها لايستطيع الانسان الاستمرار في الحياة ولايستطيع التطور والدفاع عن نفسه ولايستطيع تأكيد رسالته في هذه الدنيا وحيث المسلم القوي أحب الى الله من المسلم الضعيف
وخامسها المحبة حيث انكار الذات والايثار مع من يستحق الايثار والعطاء دون انتظار الأجر والشكر وحيث يؤثرون على أنفسهم وان كان بهم خصاصه
وسادسها الحكمة التي تعني البحث عن الحقيقة ومن ثم الايمان بها والعمل بها وتعني توحيد العلوم والأعمال وتعقل الوجود وتعني ايجاد أفضل الحلول للمأزق الانسانيه وجعلها أفضل
نسئل الله ان يثبتنا على الفضيلة ويبعد عنا وعنكم الرذيلة
اللهم امين

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
ماهي الفضيلة ؟
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ملتقى الشهيدين محمد وفارس حمودة :: الفئات العامة :: الملتقى الإسلامي-
انتقل الى: