ملتقى الشهيدين محمد وفارس حمودة
أهلا وسهلا بكم في ملتقى الشهيدين محمد وفارس حمودة
عذرا /// أنت عضو غير مسجل لدينا الرجاء التسجيل

ملتقى الشهيدين محمد وفارس حمودة

شهداء فلسطين
 
الرئيسيةالتسجيلدخول
بكتك العيون يا فارس * وبكتك القلوب يا ابا بسام
إدارة ملتقى الشهيدين محمد وفارس حمودة ترحب بكم أعضاءً وزوارً في ملتقى الشهيدين محمد وفارس حمودة
محمد / فارس ( إن العين لتدمع وإن القلب ليحزن وإنا على فراقكم لمحزونون

شاطر | 
 

 ماذا نعنى بالانسان بين المظهر والجوهر

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ابو ايهاب حمودة
:: المشرف العام ::
:: المشرف العام ::
avatar

عدد المساهمات : 25191
تاريخ التسجيل : 16/08/2009

مُساهمةموضوع: ماذا نعنى بالانسان بين المظهر والجوهر   الثلاثاء أكتوبر 20, 2015 5:44 am


ماذا نعنى بالانسان بين المظهر والجوهر
الانسان بين مظهرة الداخلى وما يملكه من صفات وقيم واخلاق
مظهر الانسان : هو الاطار أو الشكل الخارجى له من جسد وملابس واناقه الخ ... ومن هنا نجد ان معظم الاشخاص تهتم فقط بالمظهر الخارجى لها انطلاقا من المثل الذى يقول عدى على عدوك معرش ولا تعدى عليه مكرش
فنجدهم يهتمون بالملبس وتصفيف الشعر والماكياج والتكلف فى الحديث مع الاخرين وكان المظهر الخارجى هو الذى يعطى انطباعا ما لدى الطرف الاخر
فنجد الشباب يقول انسانه شكلها جميل شيك عيونها خضراء ذات شعر اصفر ونجد الفتاه تقول ولد وسيم طول بعرض شيك
وكل منهما لايوصف الطرف الاخر من منظور كلى ولكن الوصف يعتمد على الشكل فقط وهذه نظرة خاطئة ولا يمكن لأى شخص ان يقيم انسان انطلاقا من مفهوم الشكل الخارجى فقط
فهناك من الشباب والشابات والجميلات والشيك ولكن جوهرهم الداخلى خرب لا يستند الى قيمه ولا اخلاق وهناك العكس شباب وشابات على درجه قليله من الاناقه والجمال ولكن جوهرهم عامر بالقيم والمبادىء والاخلاق والسلوك المستقيم
ومن هنا وببساطة شديده عندما نريد ان نقيم انسان لابد ان ننظر له من منظور كلى من منظور المظهر والجوهر معا وعندما نحتار فى القرار يكون الجوهر هو الاهم والذى نبنى عليه قراراتنا
جوهر الانسان هومخزون التربيه والاخلاق والقيم والدين ومدى تمسك الفرد بهما , جوهر الانسان هو الطيبه والوضوح والشفافيه , جوهر الانسان هو الجمال فى اسمى معانيه بعيدا عن الشكل واللون فكيف يكون الميزان مقلوبا تكون الدرجات الاعلى فيه للمظهر والدرجات الاقل للجوهر لو قيمنا شخصا ما بهذه الحسابات سوف نجد ان تقيمنا فاشل ولا يستند على اى اساس من الصحة
ويقول الرسول فى هذا المعنى تنكح المراه لمالها وجمالها ودينها فاظفر بذات الدين تربت يداك
ومعنى هذا ان الرسول الكريم جعل جوهر الانسان متفوقا على مظهرة الخارجى سواء فى المال أو الجمال
فالمدرسه المحمديه فى التربيه تخاطب جوهر الانسان ولا تعتمد بأى حال من الاحوال على المظهر والشكل حيث يقول لا فرق بين عربى ولا أعجمى الا بالتقوى والتقوى كامنه فى جوهر الانسان
وفى العصر الحديث عصر الماكياج والملونات والاصباغ والجلى بدأ الانسان يتجمل ويتفنن فى هذا ليرضى الطرف الاخر وهو لايدرى ان مظهرة من صنع يده ولا يهتم كثرا بالتربيه والثقافة والاخلاق والقيم والضمير ولا يعلم ايضا عن الجمال الداخلى يلمسه الناس ويعطى انطباعا بالجمال حتى ولو كان الشخص على قدر بسيط منه
دعوه للشباب تمسكوا بالقيم والاخلاق والاعراف الاجتماعيه , دعوة لاحياء الضمير . دعوه للحب من القلب , دعوه لنكون امه ينظر اليها الاخرون نظرة متكامله لا تستند الى الشكل فقط . كفانا الوان وصبغات كفانا تقليد اعمى , كفانا شر تغير خلقه الله سبحانه وتعالى


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
ماذا نعنى بالانسان بين المظهر والجوهر
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ملتقى الشهيدين محمد وفارس حمودة :: ملتقى التعليم والثقافة-
انتقل الى: