ملتقى الشهيدين محمد وفارس حمودة
أهلا وسهلا بكم في ملتقى الشهيدين محمد وفارس حمودة
عذرا /// أنت عضو غير مسجل لدينا الرجاء التسجيل

ملتقى الشهيدين محمد وفارس حمودة

شهداء فلسطين
 
الرئيسيةالتسجيلدخول
بكتك العيون يا فارس * وبكتك القلوب يا ابا بسام
إدارة ملتقى الشهيدين محمد وفارس حمودة ترحب بكم أعضاءً وزوارً في ملتقى الشهيدين محمد وفارس حمودة
محمد / فارس ( إن العين لتدمع وإن القلب ليحزن وإنا على فراقكم لمحزونون

شاطر | 
 

 (( أين نزل آدم عليه السلام ))

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ابو ايهاب حمودة
:: المشرف العام ::
:: المشرف العام ::
avatar

عدد المساهمات : 25191
تاريخ التسجيل : 16/08/2009

مُساهمةموضوع: (( أين نزل آدم عليه السلام ))    الجمعة أكتوبر 16, 2015 5:06 am


(( أين نزل آدم عليه السلام ))
الرأي الراجح ما رآه ابن عباس -رضي الله عنه- قال نزل آدم بالهند ونزلت حواء بجدة فجاء في
طلبها بدأ يبحث عنها في الأرض حتى اجتمعا وتعارفا بعرفات وبذلك سُمي عرفات تعارفا فيه آدم
وحواء ثم بث الله سبحانه وتعالى البشر وبث منهما رجالا كثيرا ونساء يروي الطبري أن حواء ولدت
لآدم أربعين ولدا في عشرين بطن عشرين مرة ولدت كل مرة تلد توأم في كل واحد ذكر وأنثى
أولهم قابيل وأخته كليمه وآخرهم عبد المغيث وأخته أم المغيث وبدأ البشر يكثرون ويتناسلون
وكان نبيهم آدم هو الذي كان يعلمهم الدين وكانوا كلهم موحدين كان الناس كلهم أمة واحدة على
التوحيد ، يروي أن أبا ذر سئل النبي -صلى الله عليه وسلم- قال من كان أول الرسل قال آدم فقال
أبو ذر نبي مرسل فقال النبي -صلى الله عليه وسلم- نعم. فهو ليس فقط نبي بل هو أيضا رسول
، نبي مرسل خلقه الله بيده ثم نفخ فيه من روحه ثم كلمه قٌبلا ، الله كلم آدم بدون ترجمان بدون
وحي بدون واسطة بدون جبريل كلام مباشر .ويروي ابن جرير وابن كثير وغيرهما عن ابن موسى الأشعري رضي الله عنه أن الله سبحانه
وتعالى حين أهبط آدم من الجنة إلى الأرض علمه صنعة كل شيء إذ انزل عالما ونزل مكسيا
ونزل يعرف طرق الصناعة الرئيسية بداياتها صناعة الحديد وصناعة النار وصناعة الخشب وصناعة
المنسوجات وغيرها إذا الحضارة بدأت مع الإنسان الأول من أول لحظة ثم تكاثر الخلق وبدأت أول
معصية على الأرض قتل قابيل لهابيل وبقية قصة آدم على الأرض .
كنا قد تحدثنا عن قصة آدم -عليه السلام- ورأينا كيف كانت المعصية الأولى لله عز وجل حيث رفض
إبليس لعنه الله أن يسجد لآدم رغم أن الله سبحانه وتعالى قد أمره صراحة بذلك ما منعك أن
تسجد إذ أمرتك وكان أصل هذه المعصية الكِبر الغرور وهذا كما يقول العلماء أصل المعاصي لما
يشعر الإنسان أنه أفضل من غيره أنه خير من غيره وذلك كررها إبليس أكثر من مرة أنا خير منه
خلقتني من نار وخلقته من طين القضية ليست من أي بلد أنت من أي قبيلة أنت ، الذي يتفاخر
على الناس يقلد إبليس ، أما آدم عليه السلام فلما عصى تلقى من ربه كلمات فتاب عليه ، إبليس
عندما خاطبه الله عز وجل لماذا لم تسجد أصر أما آدم عليه السلام لما خاطبه الله عز وجل لماذا
عصيت قال ربنا ظلمنا أنفسنا -اعترف- ]{ وَإِنْ لَمْ تَغْفِرْ لَنَا وَتَرْحَمْنَا لَنَكُونَنَّ مِنْ الْخَاسِرِينَ ( }23
فهذا فرق هائل ما بين معصية آدم ومعصية إبليس أما إبليس فقد أصر على المعصية فاستحق
بذلك الخلود في النار وأما آدم فاستغفر ولذلك يقول العلماء رحمهم الله لا صغير مع إسرار ولا كبير
مع استغفار إذا عصيت اعترف واستغفر وارجع إلى ربك فيتوب عليك أما الذي يصر على المعصية
فهذا الذي يستحق العقوبة من الله سبحانه وتعالى ورأينا كيف هبط آدم وزوجه إلى الأرض وكان
كما ذكرنا عالما ليس في أمور الدين فقط بل في أمور الدنيا علمه الله سبحانه وتعالى كل شيء
علمه الأسماء كلها وعلمه صنعة كل شيء وكان مكسيا ما كان عاريا لا كما يوهموننا اليوم بأن
البشر نزلوا عراة لا يعلمون شيء ، نزل وهو يعلم وعاش آدم وحواء في الأرض وبث الله سبحانه
وتعالى منهما رجالا كثيرا ونساء في إحدى الروايات أن آدم عاش ألف عام ورأى من ذريته
وأحفاده وأحفاد أحفاده أعداد هائلة ، وفي الإسرائيليات وصلت 400 ألف فالقصد انتشار البشر
ومن أوائل أبناء آدم قابيل وذكر الله سبحانه وتعالى قصة قابيل و هابيل في كتابه
الكريم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
(( أين نزل آدم عليه السلام ))
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ملتقى الشهيدين محمد وفارس حمودة :: الفئات العامة :: الملتقى الإسلامي-
انتقل الى: