ملتقى الشهيدين محمد وفارس حمودة
أهلا وسهلا بكم في ملتقى الشهيدين محمد وفارس حمودة
عذرا /// أنت عضو غير مسجل لدينا الرجاء التسجيل

ملتقى الشهيدين محمد وفارس حمودة

شهداء فلسطين
 
الرئيسيةالتسجيلدخول
بكتك العيون يا فارس * وبكتك القلوب يا ابا بسام
إدارة ملتقى الشهيدين محمد وفارس حمودة ترحب بكم أعضاءً وزوارً في ملتقى الشهيدين محمد وفارس حمودة
محمد / فارس ( إن العين لتدمع وإن القلب ليحزن وإنا على فراقكم لمحزونون

شاطر | 
 

 مرض التوحد هو مرض يُؤثر في النمو العصبيّ عند الإنسان

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ابو ايهاب حمودة
:: المشرف العام ::
:: المشرف العام ::
avatar

عدد المساهمات : 25191
تاريخ التسجيل : 16/08/2009

مُساهمةموضوع: مرض التوحد هو مرض يُؤثر في النمو العصبيّ عند الإنسان    الأربعاء أكتوبر 14, 2015 6:24 am


مرض التوحد هو مرض يُؤثر في النمو العصبيّ عند الإنسان
مرض التوحد
مرض التوحد هو مرض يُؤثر في النمو العصبيّ عند الإنسان ممّا يؤدي إلى مشاكل في الانخراط بالحياة الاجتماعية بشكل سليم لدى الفرد، وينتشرهذا المرض بين الأطفال بنسبة 2% ويكثر عند الذكور أكثر بأربع مرّات من الإناث، ولا زالت أسباب هذا المرض مجهولة ويوجد ترجيح بأنّ هناك جينات وراثيّة نادرة تُؤثّر على الجنين ممّا يُؤدّي إلى الإصابة بهذا المرض.
أعراض مرض التوحد
يتميّز الطفل المصاب بالتوحّد بعدّة صفات تُلفت الانتباه إلى أنّ هناك مشكلة في تصرفاته ومن أهمّها: حبّ الانعزال عن الآخرين. الاهتمام بنوع معيّن من الألعاب دوناً عن سواه بطريقة غريبة. عدم التفات الطفل إلى الشخص الذي ينادي اسمه. مشاكل في الاستيعاب. يكون الطفل المصاب بالتوحّد في بداية عمره قليل الابتسام وقد يبتسم بدون سبب. لا يوجد لديهم حدس مثل باقي الأطفال لهذا لا يفهمون ما هي العلاقات الاجتماعيّة. قد لا يُميّز الطفل أمّه. يشعر المصابون بالتوحد بأنّهم من عالم آخر ومختلفون عمّن حولهم لهذا يفضّلون العزلة. قد يُكرر كلمات معيّنة بطريقة مُزعجة أو قد لا يستطيع لفظ الكلمات بصورة صحيحة. لا يتفاعل المصاب بالتوحد عاطفياً مع من حوله. هناك العديد من التصرّفات التي من الممكن أن تُنبئ عن إصابة الطفل بالتوحد وقد تبدأ الأعراض بالظهور في عمر ستة أشهر وهو العمر الذي غالباً ما يبدأ الأطفال الابتسام فيه والتعلّق بأمهم، ولكن لا يستطيع الطبيب التأكد من وجود التوحد قبل إتمام الطفل عمر السنتين ونصف، وللتأكد من إصابة الطفل بالتوحد هناك اختيار كارز العالمي وفيه يُجيب الأهل على عدّة أسئلة وتُجمع النتيجة لتحديد مستوى التوحد؛ فهناك توحد طفيف ومتوسط وشديد والنوع الأخير يكون الطفل شبيه بالمتخلفين عقلياً في تصرفاته، ونادراً ما تجد طفل لديه توحد وعدواني لأن أهم ما يميزه العزلة.
طرق علاج مرض التوحد
لقد سُجلت حالات شفاء عديدة من التوحد ويتم علاجه بالطرق التالية: التوحد لا يحتاج عادةً إلى أدوية إلا في بعض الحالات التي يُصاحبها أمراض أخرى متعلّقة بمشاكل في الدماغ؛ لأنّ المرض يرتكز على خلل في النموّ العصبي، ولهذا فإنّ علاجه يتمّ عن طريق مراكز متخصّصة لهذه الحالات وكلما كانت درجة التوحد أخف كلما كان الشفاء أسرع وقد سُجلت بعض الحلات التي تمّ شفاؤها من التوحّد، ولكن بعض الحالات تكون مستعصية ولا علاج لها ولكن العلاج السلوكيّ سواء في البيت أو المراكز المتخصّصة قد تستطيع علاج هذا المرض وهذه بعض الخطوات التي قد تُساعد في علاج سمات التوحد: عدم ترك الطفل بمفرده وخاصّة في بداية عمره وألا يبقى جالساً أمام التلفاز. محاولة التغلب على مشكلة الكلام والتحدث معه دائكا وتعليمه كيفية تقليد الكلمات. التخاطب معه باستمرار. من الممكن أن يكون من المهم وضعه في حضانة حتى يندمج مع أقرانه ويُصبح متفاعل اجتماعياً. قد يلجأ بعض الأهل إلى الطب البديل لعلاج التوحد عن طريق عمل نظام غذائيّ مخصّص لهذه الحالات ولكن ذلك لا يُمكن أن يتمّ اعتماده طبيّاً؛ لأنّه لا أساس علميّ لهذا العلاج ولكن من خلال التجارب هناك من يقول بأنّه علاج مُفيد.




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
مرض التوحد هو مرض يُؤثر في النمو العصبيّ عند الإنسان
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ملتقى الشهيدين محمد وفارس حمودة :: ملتقى التعليم والثقافة-
انتقل الى: