ملتقى الشهيدين محمد وفارس حمودة
أهلا وسهلا بكم في ملتقى الشهيدين محمد وفارس حمودة
عذرا /// أنت عضو غير مسجل لدينا الرجاء التسجيل

ملتقى الشهيدين محمد وفارس حمودة

شهداء فلسطين
 
الرئيسيةالتسجيلدخول
بكتك العيون يا فارس * وبكتك القلوب يا ابا بسام
إدارة ملتقى الشهيدين محمد وفارس حمودة ترحب بكم أعضاءً وزوارً في ملتقى الشهيدين محمد وفارس حمودة
محمد / فارس ( إن العين لتدمع وإن القلب ليحزن وإنا على فراقكم لمحزونون

شاطر | 
 

 زوجك يؤلمك ويغلط في حقك وفي النهاية انتي محسودة عليه

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ابو ايهاب حمودة
:: المشرف العام ::
:: المشرف العام ::
avatar

عدد المساهمات : 25191
تاريخ التسجيل : 16/08/2009

مُساهمةموضوع: زوجك يؤلمك ويغلط في حقك وفي النهاية انتي محسودة عليه   الأربعاء أكتوبر 14, 2015 5:27 am


زوجك يؤلمك ويغلط في حقك وفي النهاية انتي محسودة عليه
كثيرون من يعتقدون أن السعادة الزوجية وهم، والسبب يرجع إلى أننا لا نمتلك ثقافة السماح ودعم الآخر بالإضافة إلى افتقادنا فن تصويب الأخطاء، لتبقى مشكلة الأزواج في كيفية التعامل مع تلك الأخطاء والعيوب. أكثر ما يثير الخلافات الزوجية داخل المنزل هو المشاكل التي يواجهها الشريك في عمله، وعند وصوله إلي المنزل لا يلقى الدعم المعنوي المناسب من الشريك الآخر، لذا أكدت الدراسات والأبحاث الاجتماعية على أهمية الدعم المعنوي الذي يقوم به كل من الزوجين تجاه الآخر، ليس في الحياة الزوجية ذاتها فقط، ولكن في الحياة العملية أيضاً خارج المنزل لمن يحلمون بالتقدم الوظيفي.
حيث أظهرت دراسة كندية جديدة أن ارتفاع متوسط ضغط الدم لدى الأشخاص الذين يعملون في وظائف مليئة بالتوتر خلال عام إذا كانت علاقاتهم مع شركاء حياتهم سيئة وانه على العكس فإن الأشخاص الذين يواجهون توترا في وظائفهم وعلاقاتهم الزوجية طيبة فإن ضغط دمهم يهبط بنفس القدر.
وأكد الطبيب شيلدون دبليو.توبي وزملاؤه من جامعة تورنتون بكندا في دورية ارتفاع ضغط الدم الأمريكية أن "الأشخاص الذين يواجهون توترا كبيرا في وظائفهم ومستوى منخفض من التلاحم الزوجي قد يستفيدون من قياس ضغط دمهم بصورة منتظمة" .
فوائد الزواج
قد تسبب المشاكل الحياتية اليومية ضغوطاً على أعصاب الزوجين مما يزيد الخلافات بينهما، وبالتالي يشعران بأن العزوبية أفضل، إلا أن الدراسات العلمية الحديثة تنفي هذه المفاهيم الخاطئة إذا كان الزواج مستقراً .
فقد أكدت دراسة اجتماعية أجريت في جامعتي ولاية سان دييجو وبيتسبير الأمريكيتين، أن الزواج المستقر يجعل المرأة والرجل أكثر قدرة على إنجاز المهام الصعبة، وذلك من خلال التركيز ذهنياً على هذه المهام، وبالتالي شحن الخلايا الدماغية وتحفيزها على العمل بصورة أفضل من أدمغة العزاب. كما أكدت البحوث التي بنيت عليها الدراسة أن الزوج قادر على تنمية زوجته من خلال اهتمامه بها كما يمكن للزوجة أن تنشط خلايا زوجها الدماغية من خلال اهتمامها العاطفي به بشكل يشعره أن مهمته في الحياة لا تقتصر على العمل والعطاء من دون مقابل، بل إنه يوجد من يهتم به ويحبه وهو ما يدفعه إلى تحفيز خلاياه الدماغية وإنجاز أعباء ومهام كانت قبل ذلك صعبة التحقيق.
توجيه العيوب
تختلف أساليب الدعم الذي يمكن لكل طرف في الحياة الزوجية توفيره للطرف الآخر كما يؤكد الدكتور أحمد سعد أستاذ الأمراض النفسية والعصبية في جامعة عين شمس.
ويتابع،: "بالعشرة بين الأزواج تتكشف نقاط الضعف والقوة في جوانب شخصية كل طرف، وبالتالي من الممكن تعلم كيفية توجيه وتصويب تلك العيوب، بالإضافة إلى ذلك فإن تدرب الأزواج على كيفية لفت نظر شركائهم إلى ما يزعجهم في تصرفاتهم من الأمور المهمة التي يجب الاهتمام بها من قبل المراكز التي تتولى تقديم الاستشارات الزوجية في بلادنا العربية، ليس في الأمور المعتادة فقط ولكن في كل شيء ومنها العلاقة الحميمية بين الأزواج، خاصة إذا ما كان الزوج يعاني من بعض المشاكل الخاصة به والمتعلقة بنجاح تلك العلاقة".
ويضيف أستاذ الأمراض النفسية : " فمن خلال الحالات التي تفد إلينا نجد أن غالبية الزوجات يتحاشين الحديث في تلك المشاكل مع أزواجهن بشكل يضاعف من توتر العلاقة بينهم. أما البقية الأخرى فيتحدثن عنها مع الأزواج بشكل يجرح كبرياء الرجل مما يؤدي إلى توتر العلاقة بينهما أيضاً. ولهذا فالحوار الهادئ الذي يحمل في طياته كلمات توصل المعنى المطلوب في طابع يغلفه الود والاحترام من الأمور المهمة بين الزوجين فيما يتعلق بتصويب الأخطاء المتعلقة بكل منهما. وأتذكر هنا زوجين كنت على علاقة قربى بهما وكان أكثر ما يلفت نظري إلى علاقتهما دعمهما لبعضهما بعضا أمام الآخرين وحرصهما على امتداح خصال كل منهما. كان كل منهما يحرص على صد أي انتقادات قد توجه لأي منهما من قبل بعض الأقارب أو المعارف ولهذا فقد ظلا يشعران بوهج الحب والسعادة حتى يومنا هذا رغم مرور نحو 20 سنة على زواجهما".
التغاضي عن الهفوات
ترى الدكتورة نهلة السيد استشاري الطب النفسي والعلاقات الزوجية، على الرغم من أهمية الموضوع الخاص بأسلوب كل منا في توجيه الآخر ودعم ثقته بنفسه إلا أنه يجب على الأزواج التغاضي عن الهفوات الصغيرة التي يركز معها البعض. ولا يجب التوقف عند كل سلوك يقوم به الطرف الآخر والتعليق عليه وإلا فإن النتيجة ستكون عكسية وبشكل يهدم المنزل على من فيه على طريقة شمشون "عليّ وعلى أعدائي".
مضيفة : علينا التمعن في تفاصيل حياتنا البسيطة بما يمنحنا السعادة والاستعانة بمبدأ التسامح في علاقتنا بالطرف الآخر وتفهم دوافعه ومبرراته لتفسير ما يقوم به، فالتسامح هو أفضل طريقة للتخلص من الشعور بالتعاسة التي قد نواجهها في رحلة الحياة. ومن الممكن للحياة أن تسير بلا عواصف فقط إذا فتح كل طرف أذنيه ليسمع الطرف الآخر بتفهم وبلا تربص، لأن حسن الاستماع من الشروط الأساسية للتواصل الجيد بين الزوجين وهو دليل على الاهتمام والتقدير. وعلى كل من الطرفين أن يكون موضوعياً عندما يتعامل مع الآخر وأن يتحمل المسؤولية الكاملة عن تصرفاته ولا يحاول إلقاء اللوم أو التبعية على الشريك. كما يجب على كل طرف إذا ارتكب خطأ في حق الطرف الآخر أن يعترف به بدلاً من المجادلة والعناد.
المتزوجون أكثر سعادة
رغم كل المشاكل والضغوط التي يمكن أن يمر بها المتزوجون إلا أنهم أكثر سعادة من العزاب . لقد أكدت دراسة أجراها باحثون في جامعة كورنيل الأميركية، أن الأشخاص المتزوجون أو المخطوبون، أكثر سعادة، على العموم، من الأشخاص الآخرين.
واكتشفت الدراسة أن الأزواج تمتعوا بأعلى الدرجات من أحاسيس السعادة والرضا حتى ولو كانت زيجاتهم من الزيجات غير السعيدة.
وقالت كلير كامب داش الباحثة في برنامج "العائلات الناشئة" في معهد العلوم الاجتماعية في الجامعة: إن الأشخاص المخطوبين، يأتون في المرتبة الثانية في الإحساس بالسعادة بعد الأزواج، ثم يعقبهم الأشخاص الذين تشكلت لديهم علاقات دائمة، ثم ذوو العلاقات غير الدائمة، وأخيرا الذين يعيشون وحدهم.
وأضافت الدراسة التي نشرت في مجلة "سوشيال أند بيرسنال ريليشنشيب" المتخصصة في العلاقات الاجتماعية والخاصة، أن "بعض الالتزام يبدو جيدا، إلا أن الالتزام الأقوى يبدو أفضل بكثير"، وأشارت إلى ان أعوام الزواج الطويلة لها آثار جيدة. يذكر أن دراسات سابقة ربطت بين طول عمر الرجال والنساء وبين الزواج، وأوضحت الدراسات أن الأشخاص المتزوجين عادة يتمتعون بصحة أفضل من العزاب، وان الأمر له علاقة باستقرار نمط الحياة، والركون إلى شخص عند الأزمات، والشعور بالثقة بالنفس، والتعبير عن الرغبات العاطفية.
هذا ومن جانب آخر كشفت دراسة حديثة صادرة عن الجمعية الأمريكية لعلماء النفس أن الزواج السعيد يحمي قلوب النساء من الأمراض وان المتزوجات أقل عرضة للإصابة بأمراض القلب من العازبات.
وأوضحت الدراسة التي أجريت على مدى 13 عاما أن ذلك لا ينطبق على كل الزيجات، حيث خصصت صاحبات الزواج السعيد وحده .
صدمة ما بعد الخطوبة
بعد الزواج تختلف المعاملة بين الزوجين، ففي الخطوبة كانوا يتحلون بشيم الأخلاق ومكارمها، بعد الزواج الطبع يغلب التطبع فتحدث المفارقة الكبرى .
عزيزتي .. لن تجدي أفضل من الحب تمنحيه لشريك حياتك كي يهون عليك أزمتك، ثقي أن الحب يحل أصعب المشاكل، ولكن الحزم مطلوب عندما يزيد الأمر عن حده . قد تكون صدمتك عندما تكتشفين أن زوجك شديد العصبية أو مدلل أو كئيب أو غير ذلك. والذكية هي من تعرف مفتاح التعامل مع الزوج في جميع حالاته.. وهو ما ينصحك به الدكتور رمضان حافظ في كتابه "كيف تسعدين زوجك وتحافظين عليه".
ارجو ان لاتبخلو علي بردودكم تحياتي ام ايلان


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
زوجك يؤلمك ويغلط في حقك وفي النهاية انتي محسودة عليه
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ملتقى الشهيدين محمد وفارس حمودة :: ملتقى التعليم والثقافة-
انتقل الى: