ملتقى الشهيدين محمد وفارس حمودة
أهلا وسهلا بكم في ملتقى الشهيدين محمد وفارس حمودة
عذرا /// أنت عضو غير مسجل لدينا الرجاء التسجيل

ملتقى الشهيدين محمد وفارس حمودة

شهداء فلسطين
 
الرئيسيةالتسجيلدخول
بكتك العيون يا فارس * وبكتك القلوب يا ابا بسام
إدارة ملتقى الشهيدين محمد وفارس حمودة ترحب بكم أعضاءً وزوارً في ملتقى الشهيدين محمد وفارس حمودة
محمد / فارس ( إن العين لتدمع وإن القلب ليحزن وإنا على فراقكم لمحزونون

شاطر | 
 

 حكم ونصــائح

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ابو ايهاب حمودة
:: المشرف العام ::
:: المشرف العام ::
avatar

عدد المساهمات : 25191
تاريخ التسجيل : 16/08/2009

مُساهمةموضوع: حكم ونصــائح   الأربعاء أكتوبر 14, 2015 5:16 am


حكم ونصــائح
الدكتور ابراهيم الفقى - رحمه الله
غنى عن التعريف بالطبع فلا يوجد أحد منا لم يسمع عنه بالتأكيد لكن لابأس بكتابة نبذه صغيرة عن هذا الرجل العظيم ، الدكتور ابراهيم الفقى هو رائد علم التنمية البشرية وعلم البرمجة اللغوية العصبية فى الوطن العربى بأكمله ورئيس مجلس إدارة المعهد الكندي للبرمجة اللغوية ومؤسس ورئيس مجلس إدارة مجموعة شركات إبراهيم الفقي العالمية، وهو حاصل على درجة الدكتوراه في علم الميتافيزيقا من جامعة ميتافيزيقا بلوس انجلوس بالولايات المتحدة الأمريكية، ومؤلف علم ديناميكية التكيف العصبي وعلم قوة الطاقة البشرية وحاضر وقرأ له الملايين فى كل أنحاء العالم
فى هذا الموضوع البسيط نقطف من بستان حكمة هذا الرجل مجموعة من حكمه ونصائحه لـ كل إنسان يتمنى ان يعيش حياة أفضل ويحقق أحلامه كلها ... !
لا يوجد جواب: " حكم ونصــائح الدكتور إبراهيم الفقي رحمه الله " متجدد..!"
نرى مالا نريد ونريد مالا نرى فنفقد قيمة ما نرى ونضيع في سراب ما لا نرى كن حريصا ألا تفقد قيمة ما ترىد ولا وجود عكس المعنى لما كان لـ المعنى معنى.هناك أشياء وأشخاص وحتى أجزاء تسير معنا في رحلة حياتنا لـ غرض محدد ولـ فترة محددة وليس لـ مصاحبتنا طوال الرحلة ،ذلك حان الوقت أن تدعهم و شأنهم.هناك أوقات نشعر فيها أنها النهاية، ثم نكتشف أنها البداية، وهناك أبوابا نشعر أنها مغلقة ثم نكتشف أنها المدخل الحقيقي.عندما لا تعرف ماذا تفعل يبدأ عملك الحقيقي، وعندما لا تعرف أي طريق تسلك تبدأ رحلتك الحقيقية. لولا تحدياتي لما تعلمت، و لولا تعاستي لما سعدت، ولولا آلامي لما ارتحت ،لولا مرضي لما شفيت ، لولا فقري لما ، لولا ضياعي لما وجدت، لولا فشلي لما نجحت، ولولا إدراكي لما أصبحت.ما تراه في حياتك الآن ليس إلا انعكاسا لما فعلته في الماضي، وما سـ تفعله في المستقبل ليس إلا انعكاسا لما تفعله الآن.حياتنا مشغولة بـ خلافات غير ضرورية ، لأن عقولنا مملوءة بأفكار غير ضرورية ،لـ ذلك نعيش حياة بـ لا معنى ، و في الحقيقة .. غير ضرورية.من الممكن أن نفقد ما نخاف أن نفقده.عندما نلوم الآخرين نصبح ضحاياهم ، ونبرر تصرفاتنا اتجاههم ، ونعطيهم جزء من لحظات حياتنا التي من الممكن أن تكون الأخيــره..!
لا يوجد جواب: " حكم ونصــائح الدكتور إبراهيم الفقي رحمه الله " متجدد..!"
كان يبدو مؤلما وجدته مريحا ، ما كان يبدو محزنا وجدته مفرحا ، ما كان يبدو صعبا وجدته سهلا ، و ما كان يبدو فشلا وجدته نجاحا ، وماكان يبدو مظلما وجدته مشرقا و تعلمت ألا أنظر إلى الأمور من ظواهرها.عندما تفقد الأمل تفقد الرغية ،وعندما تفقد الرغبة تفقد الرؤية ، وعندما تفقد الرؤية تفقد الحياة ، ونعيش تائهين في سراب الأمل.عمل بدون أمل يؤدي إلى ضياع العمل ، وأمل بدون عمل يؤدي إلى خيبة الأمل ، فسعادة العمل تجدها مع الأمل ، وروعة الأمل تجدها في العمل.يمكنك أن تتحكم فى ذاتك عن طريق التحكم فى أفكارك .. فعندما تنخفض قوة الأفكار تنخفض بناءا على ذلك قوة الأحاسيس الناتجة عنها ويمكنك أن تفعل ذلك بأن تضع التحديات في مكانها الطبيعى ولا تعطى الأمور أكبر من حجمها لأن العقل يتعامل مع ما تحدده من أفكار، وبالتالي تنبعث الأحاسيس تبعا لما حددته من أفكار، وما دامت الأحاسيس متزنة لأنها نابعة من أفكار غير المبالغ فيها فإنك سوف تتعامل معها بصورة أسرع وأيسر .. وإن بالغت فى الأفكار فسينتج عن ذلك أحاسيس بالغة الشدة من الصعب التحكم فيها وفى سلوكك الناتج عنها.
استيقظ صباحا وأنت سعيد
يطلع النهار على البعض فيقول "صباح الخير يا دنيا" بينما يقول البعض الآخر "ما هذا... لماذا حل علينا النهار مرة أخرى بهذه السرعة"!! احذر من الأفكار السلبية التي يمكن أن تخطر على بالك صباحا حيث أنها من الممكن أن تبرمج يومك كله بالأحاسيس السلبية، وركز انتباهك على الأشياء الإيجابية، وابدأ يومك بنظرة سليمة تجاه الأشياء..
احتفظ بابتسامة جذابة على وجهك
حتى إذا لم تكن تشعر أنك تريد أن تبتسم فتظاهر بالابتسامة حيث إن العقل الباطن لا يستطيع أن يفرق بين الشيء الحقيقي والشيء غير الحقيقي، وعلى ذلك فمن الأفضل أن تقرر أن تبتسم باستمرار.
كن البادئ بالتحية والسلام
هناك حديث شريف يقول "وخيرهما الذي يبدأ بالسلام"... فلا تنتظر الغير وابدأ أنت
إن الشخص الأكثر مرونة يستطيع التحكم في أحاسيسه، ويحقق أهدافه أكثر من الشخص الذي ليس لديه مرونة ..وذلك لأن الشخص المرن إذا فكر بــ طريقة لا توصله إلى الطريق الذى يريده فإنه يفكر بــ طريقة مختلفة حتى يصل إلى النتائج المطلوبة ويحقق أهدافه. والآلية لكى تعيش حياة أفضل هى الإتزان، والإنضباط، والإصرار على تحقيق الأهداف، والوصول إلى الرؤية والمرونة فى الأسلوب ثم الصبر والتوكل على الله سبحانه وتعالى..
كن أنت
كن أنت إيجابياً تفكر فيما تريد لا فيما لا تريد
كن أنت مبادرأ تفكر فيما رسمته وخططت من أجله
كن أنت فاهماً لــ لحياة تفكر فى العبور إلى المستقبل بأمان
كن أنت مطمئناً بالحصول على دليل يؤكد نجاح مستقبلك
ولا تكن غيرك فــ غيرك لن يفكر لك فيما تريده، ولو فكر لك ســ يفكر فيما هو يريده فــ غيرك لن يكون أكثر منك مبادرة وتلبية وسرعة منك الآن فـ غيرك لن يرسم لك مستقبلاً ولن يخطط لك أهدافك فـ غيرك لن يفهم حياتك كما تفهمها أنت لنفسك فـ غيرك لا يهمه الحصول على أى دليل فـ الاطمئنان لقلبك وليس لقلبه ..
إن لم تكن سعيدا داخليا لن تكون سعيدا خارجيا .. إن لم تكن سعيدا كما أنــت الآن لن تكون سعيدا عندما تصبح ما تريد .. إن لم تكن سعيدا بما عندك الآن لن تكون سعيدا عندما تحصل على ما تريد .. إن لم تكن سعيدا بـ حياتك الآن لن تكون سعيدا بأي حياة ..
1 البعض يقولون"اننا لانفهم الحياة"نعم الحياة لاتفهم و لكنها تعاش لحظة بلحظة فلاتهدرها بالاسئلة و عشها بسعادة
2 احذر ان تكون أهدافك مجرد أمنيات.. أو رغبات.. فتلك بضاعة الفقراء
3 في علم الميتافيزيا نؤكد دائما على أن العقل مثل المغناطيس عندما يرى صاحبه يحقق أهدافه (ولو بالتخيل) سيجذب له
4 عش كل لحظة وكأنها آخر لحظة في حياتك
عش بحبك لله عز وجل
عش بالتطبع بأخلاق الرسول عليه الصلاة والسلام
عش بالأمل ، عش بالكفاح ، عش بالصبر
عش بالحب ، وقدر قيمة الحياة
5 يظن الناس ان الشعور بالسعادة هو نتيجة النجاح ولكن العكس هو صحيح
النجاح هو نتيجة الشعور بالسعادة







الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
حكم ونصــائح
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ملتقى الشهيدين محمد وفارس حمودة :: ملتقى التعليم والثقافة-
انتقل الى: