ملتقى الشهيدين محمد وفارس حمودة
أهلا وسهلا بكم في ملتقى الشهيدين محمد وفارس حمودة
عذرا /// أنت عضو غير مسجل لدينا الرجاء التسجيل

ملتقى الشهيدين محمد وفارس حمودة

شهداء فلسطين
 
الرئيسيةالتسجيلدخول
بكتك العيون يا فارس * وبكتك القلوب يا ابا بسام
إدارة ملتقى الشهيدين محمد وفارس حمودة ترحب بكم أعضاءً وزوارً في ملتقى الشهيدين محمد وفارس حمودة
محمد / فارس ( إن العين لتدمع وإن القلب ليحزن وإنا على فراقكم لمحزونون

شاطر | 
 

 العلاقات الرابطة بين آل سعود وآل هاشم

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ابو ايهاب حمودة
:: المشرف العام ::
:: المشرف العام ::
avatar

عدد المساهمات : 25191
تاريخ التسجيل : 16/08/2009

مُساهمةموضوع: العلاقات الرابطة بين آل سعود وآل هاشم   الأربعاء سبتمبر 16, 2015 5:48 am


العلاقات الرابطة بين آل سعود وآل هاشم
عن العلاقات الرابطة بين العائلة الهاشمية الحاكمة في الأردن والعائلة السعودية الحاكمة في العربية السعودية, يستفسر حميد من جنوب البلاد الذي يسال أيضا ما هو أصل الملك فيصل ملك العراق سابقا, وكيف وصل الى العراق ومن هم أبناؤه؟
إن العائلتين الملكيتين الهاشمية والسعودية لا تعودان إلى أصل واحد, بل انه كانت تسود بينهما علاقات متوترة في الماضي, حيث تنازعتا في بداية القرن العشرين على السلطة في شبه الجزيرة العربية.
ويذكر أن منطقة الحجاز, كانت خاضعة فعليا لحكم الهاشميين منذ القرن الحادي عشر, وتولى أفراد هذه الاسرة منصب شريف مكة المكرمة والمدينة المنورة. أما أمراء آل سعود, فكانوا يحكمون على فترات متقطعة منطقة نجد, الواقعة في وسط شبه الجزيرة العربية منذ القرن الثامن عشر. وفي عام 1902 , بعد ان فقد آل سعود الحكم في نجد لمدة اثني عشر عاما, اخذ عبد العزيز بن عبد الرحمن آل سعود المعروف بابن سعود, يرسي قواعد الدولة السعودية, واستولى مجددا على نجد, ثم اتجه إلى توسيع حدود دولته شرقا إلى الأحساء, وغربا الى الحجاز. وافلح في فرض هيمنته على بعض القبائل والعشائر التي كانت موالية للهاشميين.
وعلى هذه الارضية وقعت منذ عام 1910 صدامات بين الجانبين, انقطعت بعد نشوب الحرب العالمية الأولى, علما بان ابن سعود كان يقيم علاقات متينة مع السلطات البريطانية في الهند, وكان قد حصل منها في أواخر عام 1915 على وعد بمنح الدولة السعودية الاستقلال بعد تحررها من الحكم العثماني.
أما الشريف حسين بن علي, شريف مكة المكرمة, فأقام اتصالات مع السلطات البريطانية في القاهرة, للحصول على وعود من بريطانيا, بمساعدتها على إقامة دولة عربية كبرى تخضع لحكمه بعد التحرر من حكم الإمبراطورية العثمانية. وفي عام 1916 , وبعد أن لبت معظم مطالبه, أعلن الشريف حسين الثورة العربية الكبرى بتشجيع من بريطانيا. وحال نشوب الثورة, أعلن الشريف حسين نفسه ملك العرب,
مما أثار مخاوف ابن سعود من أن الشريف حسين ينوي الاستيلاء على الدولة السعودية أيضا. وقد بذلت السلطات البريطانية إبان الحرب العالمية الأولى مساعيها لحل النزاع بين الشريف حسين وابن سعود, ولكن جميع تلك المساعي باءت بالفشل.
وبعد انتهاء الحرب العالمية الأولى, منح الشريف حسين الحكم على الحجاز, بيد أن ابن سعود لم يعترف بحكم الشريف حسين على الحجاز, فتجددت الصدامات الحدودية بين قواتهما, وبلغت ذروتها في معركة ترابة الواقعة شرقي الطائف في عام 1919 . الا ان البريطانيين تدخلوا لدى الجانبين لتفادي وقوع حرب شاملة بينهما. ثم في عام 1924 , أعلن الشريف حسين نفسه خليفة, الأمر الذي شدد من مخاوف ابن سعود, وأدى إلى انفجار الموقف. وأفلحت قوات ابن سعود حتى نهاية ذلك العام في الاستيلاء على مدينتي الطائف والمدينة المنورة, مما حدا بالشريف حسين إلى التنازل عن العرش ليتولاه نجله علي. بيد ان هذه المبادرة لم ترض ابن سعود, الذي لم يكف عن محاربة القوات الهاشمية حتى تنازل علي بن الحسين, هو الاخر, عن العرش في اواخر عام 1925, وهرب من البلاد. وبذلك انتقلت السلطة في الحجاز إلى آل سعود, وتهيأ له الحكم على معظم أرجاء شبه الجزيرة العربية. وفي عام 1932 , أعلن ابن سعود عن توحيد أراضي دولته مع الحجاز, وإقامة المملكة العربية السعودية.
أما فيصل, نجل الشريف حسين, فنصب في شهر آذار مارس عام 1920 ملكا على عرش سوريا. غير انه لم يمر الا شهر واحد على توليه العرش, حتى اتخذ مؤتمر سان ريمو قرارا بمنح فرنسا الانتداب على سوريا. وبما أن فيصل رفض الاعتراف بالانتداب الفرنسي, فقد اضطر إلى مغادرة سوريا في صيف ذلك العام, بعد مواجهة عسكرية مع القوات الفرنسية. وعندها نظم شقيقه, الأمير عبد الله بن الشريف حسين, جيشا في شبه الجزيرة العربية, وتوجه به شمالا, بغية استعادة السيطرة على سوريا. ولكن بريطانيا اقترحت عليه إقامة إمارة له في شرق الأردن, وتنصيب شقيقه فيصل ملكا على عرش العراق, تفاديا لوقوع مواجهة بينه وبين حليفتها فرنسا . وتم ذلك في عام 1921 , علما بان الأردن والعراق كانا في تلك الفترة تحت الانتداب البريطاني.
وأخيرا نقول ردا على الشق الاخير من سؤال المستمع الكريم, إن الملك فيصل رزق بابن واحد هو غازي, الذي تولى عرش العراق عام 1933 , بعد وفاة والده الملك فيصل الأول, وظل يحكم العراق حتى وفاته عام 1939 . وبما ان نجل الملك غازي الوحيد, وهو فيصل الثاني, لم يبلغ وقتها الا الرابعة من عمره, فقد عين خاله, عبد الإله وصيا على العرش, حتى بلغ فيصل الثاني سن الرشد عام 1953 , فعُين عبد الإله وليا للعهد. وقد قتل الملك فيصل الثاني وولي العهد عبد الإله خلال ثورة 1958 , التي قضت على النظام الملكي في العراق.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
العلاقات الرابطة بين آل سعود وآل هاشم
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ملتقى الشهيدين محمد وفارس حمودة :: ملتقى الشخصيات العربية والدولية-
انتقل الى: