ملتقى الشهيدين محمد وفارس حمودة
أهلا وسهلا بكم في ملتقى الشهيدين محمد وفارس حمودة
عذرا /// أنت عضو غير مسجل لدينا الرجاء التسجيل

ملتقى الشهيدين محمد وفارس حمودة

شهداء فلسطين
 
الرئيسيةالتسجيلدخول
بكتك العيون يا فارس * وبكتك القلوب يا ابا بسام
إدارة ملتقى الشهيدين محمد وفارس حمودة ترحب بكم أعضاءً وزوارً في ملتقى الشهيدين محمد وفارس حمودة
محمد / فارس ( إن العين لتدمع وإن القلب ليحزن وإنا على فراقكم لمحزونون

شاطر | 
 

 الملك فيصل الأول ملك العراق

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ابو ايهاب حمودة
:: المشرف العام ::
:: المشرف العام ::
avatar

عدد المساهمات : 25191
تاريخ التسجيل : 16/08/2009

مُساهمةموضوع: الملك فيصل الأول ملك العراق    الأربعاء سبتمبر 16, 2015 5:45 am


الملك فيصل الأول ملك العراق

الملك فيصل الأول (20 مايو 1883 - 8 سبتمبر 1933), اسمه الكامل فيصل بن حسين بن علي الحسني الهاشمي,
كان ملك العراق من 1921 إلى 1933 وكان لفترة قصيرة ملك سوريا في عام 1920. يرجع نسبه إلى الأسرة الهاشمية.
ولد في مدينة الطائف التابعة لامارة مكة احدى امارات ولاية الحجاز التابعة للدولة العثمانية وكان الأبن الثالث لشريف مكة الحسين بن علي. في عام 1913 اختير ممثلا عن جدة في البرلمان العثماني.
ثار فيصل الأول مع ابيه فيما يعرف بالثورة العربية الكبرى متحالفا مع الدول العظمى لتحقيق استقلال الوطن العربي عن تركيا بزعامة حزب الاتحاد والترقي ذو الميول العنصرية والعرقية والذي مارس سياسة التتريك ضد العرب في ولاياتهم التابعة للدولة العثمانية . قاد فيصل الفيالق العربية التي كانت تابعة للدولة العثمانية بقيادة الضباط العرب وبتحالف مع بعض القوات البريطانية والفرنسية ضد الجيش العثماني اثناء الحرب العالمية الأولى في سيطرتهم على منطقة شرق نهر الأردن و دمشق.
عرف والده بنزعته لاستقلال الولايات العربية بدولة مستقلة من النفوذ العثماني اثناء الحرب العالمية الاولى حيث انظمت الدولة العثمانية إلى الحلف الخاسر مع المانيا ضد بريطانيا وفرنسا ودول اخرى ، فثار مع ابيه فيما عرف بالثورة العربية الكبرى حيث نظم جيشا كبيرا من المتطوعين العرب ومن الكتائب والوحدات العسكرية العربية التي كانت ضمن الجيش العثماني ، وشن المعارك ضد الأتراك بعد ان تحالف مع خصومهم البريطانيين ضمن لعبة التحالفات الدولية وذلك عام 1916م ، فتولى قيادة الجيش الشمالي ، ثم سمّي قائدا عاماً على الجيش العربي المحارب في فلسطين إلى جانب القوات البريطانية ودخل سوريا سنة 1918م بعد جلاء الاتراك عنها.
اختاره السوريون المتحمسين لفكرة استقلال دولة العرب عن الاتراك ، فاصبح ملكا على سوريا في 7 اذار 1920 لمدة اقل من شهر حيث وضع سوريا تحت الأنتداب الفرنسي بعد معاهدة سان ريمو مما حدى بفيصل الأول إلى مغادرة سوريا ليقود المعارك من الخارج اما وزير الدفاع يوسف العظمة فكان يخوض معركة ميسلون ضد الفرنسيين في 24 تموز 1920، حيث برز فيها حوالي ثلاثة آلاف من الجنود المتطوعين بأسلحة قديمة، في مواجهة تسعة آلاف ضابط وجندي فرنسي، مسلحين بالدبابات والسيارات والمصفحات والطائيرات وأحدث الأسلحة الاخرى، واستشهد مع وزير الدفاع البطل يوسف العظمة أربع مئة مجاهد . كان يوسف العظمة أول وزير دفاع عربي وزير يستشهد في المعركة.
من تداعيات الثورة العربية الكبرى للشريف حسين بن على والد الامير فيصل هو طموح العائلات المالكة الزعيمة الكبرى في المنطقة لتولي زعامة دولة العرب ونقل نظام الخلافة الذي انهار في استانبول إلى احدى العواصم العربية المتنافسة وهي ، ال سعود في نجد والحجاز كونها الاسرة الحاكمة في الاراضي المقدسة الاسلامية مكة والمدينة, والتي شهدت تاسيس نظام الخلافة العربي الاول على عهد الخلفاء الراشدين. والعائلة الهاشمية زعيمة الثورة العربية الكبرى في شمال الجزيرة والعراق ، والعائلة العلوية من سلالة محمد علي في مصر
عاد للحجاز ومنها عقد العزم على تولي عرش احدى الولايات العربية التي كانت خاضعة للدولة العثمانية ، بعد ان رفضت الدول العظمى يومذاك كل من بريطانيا وفرنسا بحزم ثلاثة معيير على العرب اتباعها بعد خسارة الدولة العثمانية في الحرب العالمية الاولى ، وهي تقسيم الولايات العربية التي كانت تحت الحكم العثماني إلى دول مستقلة ، والغاء نظام الخلافة وعدم تطبيقه في اي من الدول العربية الجديدة ، وثالثاً عدم اعتماد الشريعة الاسلامية في التشريع والنظام الحكم. فذهب إلى المملكة المتحدة وبقي فيها إلى ان تم تنصيبه ملكا في شهر أب 1921 من قبل سلطات الأنتداب البريطاني.
بعد ان عقد مؤتمر القاهرة عام 1920 على اثر ثورة العشرين في العراق ضد الاحتلال البريطاني ، تشكل المجلس التاسيسي من بعض زعماء العراق وسياسية وشخصياته المعروفة, بضمنها نور السعيد باشا ورشيد عالي الكيلاني باشا وجعفر باشاالعسكري وياسين الهاشمي و عبد الوهاب بيك النعيمي الذي عرف بتدوين المراسلات الخاصة بتاسيس المملكة العراقية . حيث انتخبت نقيب اشراف بغداد السيد عبد الرحمن النقيب الكيلاني رئيسا لوزراء العراق والذي نادى بالامير فيصل الاول ملكاً على عرش العراق حيث تم تتويجه في 23 اب من عام 1921
ووصف رجل المخابرات ،العميل الأنكليزي الرائد لورنس دور الامير فيصل الأول في الثورة العربية في كتابه المشهور "اعمدة ألحكمة السبعة ".
وفــــــــاته
توفي فيصل الأول في 8 ايلول 1933 جراء ازمة قلبية المت به عندما كان موجودا في بيرن بسويسرا وقيل بأن للممرضة التي كانت تشرف على علاجه يدآ بموته حيث شيع بأنها قد سمته بدس السم في الابرة التي اوصى الطبيب بزرقه بها
هو فيصل بن الحسين بن علي الشريف الكبير اكبر اشراف مكة وحاكم الحجاز 1916-
1924 . بدات علاقاته بالسياسة عندما اعتمد عليه والده الشريف بالتفاوض مع بريطانيا في في مؤتمر السلام باريس 1919 . بالاضافة لذلك قاد قوات والده في الثورة العربية الكبرى
ضد الامبراطورية العثمانية 1916 . وهو نجح بالاتفاق مع السوريون واعلن نفسه ملكا على
على سوريا 1918 بالتنسيق مع الحركة العربية الوطنية لكن الفرنسيين ضغطوا عليه
للخروج من سوريا بعد فشل المفاوضات .
وفي العراق لاقت الادارة البريطانية اثناء الاحتلال البريطتني للعراق صعوبات جمة في
السيطرة على العراق وخصوصا بعد ثورة اب 1920 المباركة والتي اجبرت الحكوكة
البريطانية لتغيير سياستها بالتحول من استعمار مباشر الى حكومة ادارة وطنية تحت الانتداب
وكان الملك فيصل هو اقوى المرشحين لمنصب ملك العراق من قبل العراقيين وحصل على تاييد و دعم الحركة الوطنية المحلية واخيرا توج ملكا على العراق في يوم 23/8/1921 م
و بعد استفتلء اجري من قبل الادارة .
وبعد ذلك بدا الملك فيصل مباخثات طويلة وصعبة مع حكومة بريطانية العظمى انتهت باعلان
الاستقلال 1932
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الملك فيصل الأول ملك العراق
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ملتقى الشهيدين محمد وفارس حمودة :: ملتقى الشخصيات العربية والدولية-
انتقل الى: