ملتقى الشهيدين محمد وفارس حمودة
أهلا وسهلا بكم في ملتقى الشهيدين محمد وفارس حمودة
عذرا /// أنت عضو غير مسجل لدينا الرجاء التسجيل

ملتقى الشهيدين محمد وفارس حمودة

شهداء فلسطين
 
الرئيسيةالتسجيلدخول
بكتك العيون يا فارس * وبكتك القلوب يا ابا بسام
إدارة ملتقى الشهيدين محمد وفارس حمودة ترحب بكم أعضاءً وزوارً في ملتقى الشهيدين محمد وفارس حمودة
محمد / فارس ( إن العين لتدمع وإن القلب ليحزن وإنا على فراقكم لمحزونون

شاطر | 
 

 طرائف الأدباء والشعراء....

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ابو ايهاب حمودة
:: المشرف العام ::
:: المشرف العام ::
avatar

عدد المساهمات : 25191
تاريخ التسجيل : 16/08/2009

مُساهمةموضوع: طرائف الأدباء والشعراء....   الخميس أكتوبر 04, 2012 6:54 am



طرائف الأدباء والشعراء....
دخل "أبو دلامة" على الخليفة المهدي، وكان يجلس حوله جماعة من بني هاشم، كلهم ذووا حسب ونسب. فقال له المهدي:
ـ والله لئن لم تهج واحدا ممن في البيت لأقطعن لسانك ولأضربن عنقك.
فحار أبو دلامة، وجال بنظره إلى كل من في المجلس، وكلما وقعت عينه على واحد منهم وجده يغمز له، فالغمزة قد تعني وعدا وقد تعني وعيدا.
وبعد تفكير، وجد أنه ليس أدعى لسلامته، وخروجه من ذلك المأزق بلسانه وعنقه سالمين، من أن يهجو نفسه فقال:
ألا أبلغ إليك أبا دلامة***فليس من الكرام ولا كرامه
إذا لبس العمامة كان قردا*** وخنزير إذا خلع العمامه
جمعت ذمامة وجمعت لؤما***كذلك اللؤم تتبعه الذمامه
فإن تك قد أصبت نعيم دنيا***فلا تفرح فقد دنت القيامه
فضحك كل من كان بالمجلس، ولم يتبق منهم أحد إلا أجازه
القدم والحدانية
كان حافظ إبراهيم، لفقره، يديم على لباس واحد، فسأله أحدهم، وقد لاحظ ذلك، فأجاب حافظ:
ـ لأن فيه صفتين من صفات الله: القدم والوحدانية.
امرأة لها ماض
تقدم برنارد شو في حفل أرستقراطي الى سيدة جميلة وطلب منها مراقصته، لكنها رفضت، وهنا سألها شو عن السبب، فقالت ساخرة منه وبترفع:
- لا أرقص الا مع رجل له مستقبل...
وبعد قليل عادت المرأة الى شو تسأله بدافع الفضول عن سبب اختياره لها بالذات... فقال:
- لأنني لا أرقص الا مع امرأة لها ماض!.
حافظ وشوقي
كان يطيب للشاعر حافظ ابراهيم، شاعر النيل، أن يداعب أحمد شوقي، أمير الشعراء، وكان أحمد شوقي جارحا في رده على الدعابة.
وفي احدى ليالي السمر أنشد حافظ ابراهيم هدا البيت ليستحت شوقي على الخروج عن رزانته المعهودة:
يقولون ان الشوق نار ولوعة*فما بال شوقي أصبح اليوم باردا
فرد عليه أحمد شوقي بأبيات لادعة قال في نهايتها:
أودعت انسانا وكلب وديع****فضيعها الانسان والكلب حافظ
كرم الضيافة
كان الحطيئة يرعى غنما وفي يده عصا، فمر به رجل فقال:
- يا راعي الغنم! ما عندك؟
- قال: عجراء من سلم. يعني عصاه.
- قال: اني ضيف.
- قال: للضيفان أعددتها!
الفرنسي والأمريكي
سخر الكاتب الفرنسي بول بورجييه من الأمريكيين بقوله:
- ان الأمريكي حين يجد متسعا من الوقت فانه يبحث عن أصوله وأصل جدوده.
ولما قرأ الكاتب الأمريكي مارك توين ما قاله بورجييه أجاب:
- هدا صحيح... لكن الفرنسي يقضي كل وقته للبحث عن من أبوه!
أستردها منك
كان برنارد شو منهمكا بالكتابة، فقالت له سكرتيرته، وكانت جميلة:
- ان صهرة لك جاءت لتراك لحظة واحدة لأنها مسافرة وتريد أن تقبلك قبلة الوداع.
فأجابها شو: ألا تعرفين أنني منشغل جدا في هدا الوقت، ولا أحب أن أقابل أحدا، ثم أضاف:
- خدي منها أنت هده القبلة، ثم أستردها أنا منك حين أفرغ من عملي.
مشورة
يقال: ان الأعشى لبس مرة فروا مقلوبا، فقال له قائل:
- يا أبا محمد لو لبستها وصوفها في الداخل كان أدفأ لك.
قال: كنت أشرت على الكبش بهده المشورة!
وجه ملاك
لما كتب الفيلسوف الألماني "شوبنهور" كتاب "العالم كارادة وفكرة" تلقاها القراء بفتور وعدم مبالاة .. وسمع شوبنهور أحد النقاد يطعن في الكتاب أمامه، فقال له فورا:
- ان هذه الكتب مثلها مثل المرأة، اذا نظر فيها حمار، فلا يتوقع أن يرى وجه حمار.
فولتير والامبراطور
قضى "فولتير" وقتا في قصر الامبراطور فريدريك الأكبر ملك بروسيا، وكان فريدريك يميل الى قرض الشعر وينظم قصائد ركيكة، ثم يعطيها للأديب الكبير كي يقوم أبياتها، فلما اختلفى فيما بينهما قرر الملك طرده وهو يقول:
- "سوف نقذف بقشرة البرتقال بعد أن اعتصرناها."
فقال فولتير وهو يشير الى تنقيحه لشعر الامبراطور:
"لقد كنت أغسل للامبراطور ملابسه القذرة."
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
طرائف الأدباء والشعراء....
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ملتقى الشهيدين محمد وفارس حمودة :: ملتقى الطرائف والغرائب-
انتقل الى: